EN
  • تاريخ النشر: 06 نوفمبر, 2011

الاحتفال باليوبيل الذهبي لفيلم «إلكترا» كاكويانس

fan article

fan article

الكاتب يشير إلى الدورة الـ52 لمهرجان سالونيك الذي افتُتح، أمس الأول؛ أولها عن السينما اليونانية. ويتضمن 9 أفلام من إنتاج هذا العام (5 إنتاج يوناني، و2 إنتاج مشترك، و2 عرض خاصإلى جانب نسخة جديدة مرممة من فيلم «إلكترا»

لا يصبح أي مهرجان للسينما حدثًا ثقافيًّا بالأفلام الجديدة داخل وخارج المسابقة فقط، وإنما بالبرامج الخاصة والمطبوعات والمعارض وحلقات البحث وورش العمل. والبرامج الخاصة في الدورة الـ52 لمهرجان سالونيك الذي افتُتح، أمس الأول؛ أولها عن السينما اليونانية. ويتضمن 9 أفلام من إنتاج هذا العام (5 إنتاج يوناني، و2 إنتاج مشترك، و2 عرض خاصإلى جانب نسخة جديدة مرممة من فيلم «إلكترا» إخراج فنان السينما اليوناني العالمي الكبير مايكل كاكويانس بمناسبة اليوبيل الذهبي للفيلم العام المقبل.

 

وتحت عنوان «سينما الشباب» برنامجان للأفلام القصيرة. وتحت عنوان «المكتب التجريبي» فيلمان. وبحكم موقع اليونان ينظم المهرجان كل سنة «بانوراما البلقان» (9 أفلام طويلة وبرنامج أفلام قصيرة) تضيف إلى الدول المشاركة ثلاثًا (بلغاريا ورومانيا وصربياوبها يصبح مجموع الدول المشاركة في كل الأقسام 38 دولة.

 

وهناك 6 برامج تاريخية تكريماً لـ6 مخرجين؛ هم: اليوناني جياناريس (5 أفلام طويلة و10 متوسطة الطول وبرنامجان للأفلام القصيرةوالإيطالي سورينتينو (5 أفلام طويلة و4 قصيرةوالتركي أردين كيرال (9 أفلام طويلةوالدنماركي أولى كرستيان مادسين (7 أفلام طويلةوالأمريكية سارة دريفر (6 أفلام طويلةوالنمساوي أولريش سيدل (9 أفلام طويلة).

 

إلى جانب البرنامج والكتالوج يصدر المهرجان 6 كتب عن المكرمين الـ6 باليونانية والإنجليزية، حسب تقاليده الراسخة. وينظم ثلاثة معارض للفوتوغرافيا: معرض المصور اليوناني سبيروس ستافيريس، ومعرض المصور الألماني رايز سيمون في معهد جوته، والثالث لطلبة الفنون في سالونيك مع المركز الثقافي الفرنسي.

 

وينظم المهرجان مائدة مستديرة عن صناعات سينما صغيرة فرضت وجودها على الساحة الدولية في السنوات الأخيرة؛ هى: رومانيا التي فازت بالسعفة الذهبية في مهرجان كان، وإسرائيل التي فازت بالأسد الذهبي في مهرجان فينسيا، واليونان التي عادت للاشتراك بقوة في المهرجانين المذكورين. وهناك ندوات خاصة موسعة مع المكرمين ماعدا سورينتينون الذي اعتذر عن عدم الحضور لأسباب خاصة، وندوة خاصة موسعة مع ألكسندر بايني مخرج فيلم الافتتاح الأمريكي «الأحفاد».

 

وندوة النمساوي المكرم سيدل تقام على شكل ورشة عمل مع طلاب السينما والفنون في المدينة.

----------

نقلاً عن صحيفة "المصري اليوم".