EN
  • تاريخ النشر: 28 مارس, 2012

شقيقه أكد أنه بصحة جيدة الأمن يحرر "الشرنوبي" من خاطفيه ومطربة مغمورة وراء الواقعة

صلاح الشرنوبي تعرض للخطف بعد خروجه من منزله

صلاح الشرنوبي تم اختطافه قبل يومين

الأمن المصري ينجح في تحرير الملحن صلاح الشرنوبي من أيدي خاطفيه، والتحريات تكشف أن مطربة مغمورة وراء الواقعة.

  • تاريخ النشر: 28 مارس, 2012

شقيقه أكد أنه بصحة جيدة الأمن يحرر "الشرنوبي" من خاطفيه ومطربة مغمورة وراء الواقعة

(القاهرة - mbc.net ) ذكرت تقارير صحفية مصرية أن أجهزة الأمن تمكنت من إعادة الملحن المصري صلاح الشرنوبي وصديقه المنتج عمر زهرة بعد اختطافه قبل يومين، حيث تبين أن مطربة شابة تقف وراء واقعة الاختطاف.

وكانت مديرية أمن الجيزة قد قررت تشكيل فريق من أجل سرعة كشف غموض اختفاء الملحن المعروف والقبض على خاطفيه، وذلك بعد أن تلقت بلاغا مساء الاثنين 26 مارس/آذار 2012 م من زوجة الشرنوبي يفيد باختفائه.

وكشفت التحريات والتحقيقات الأولية أن فتاة ادَّعت أنها مطربة عربية، وتريد من الملحن إعداد ألحان لها، وتبين أنها استدرجته إلى باقي المتهمين، الذين انطلقوا لسيارته وأجبروه على التوجه معهم وهددوه بالقتل، واستخدموا هاتفه المحمول في الاتصال بزوجته ومساومتها.

وتتبعت أجهزة الأمن الاتصالات بين الخاطفين وزوجة "الشرنوبيوحددت مكانهم في القليوبية، وداهمت الشقة التي كان يحتجزون فيها الضحيتين، وتم تحريرهما والقبض على المتهم الرئيسي بالخطف.

وكشفت تحقيقات وتحريات ضباط المباحث العديد من التفاصيل في واقعة اختطاف صلاح الشرنوبي، حيث توصلت التحريات إلى أن المخرج غادر فيلته الكائنة بمدينة السادس من أكتوبر في الساعة الثالثة عصرًا متوجها إلى مدينة الإنتاج الإعلامي، حيث التقى المخرج عمر زهرة، ومساعده عبد الفتاح، وانتهيا من العمل بعد قرابة 3 ساعات، ثم توجها إلى المهندسين، حيث التقيا هناك مطربة صاعدة تدعى "حنين" كانت مقيمة بالخارج لعدة سنوات، وعادت مؤخرًا إلى القاهرة.

وبعد ذلك اتصل الشرنوبي بزوجته في السابعة والنصف مساء، ليخبرها بجلوسه بالمهندسين برفقه اثنين من أصدقائه والمطربة الصاعدة، حيث توجهوا عقب ذلك إلى طريق المريوطية لتوصيل المطربة إلى منزلها.

وأضافت التحريات أنهم وبمجرد وصولهم إلى المريوطية، اقترح الشرنوبي على صديقيه أن ينتظراه على أحد المقاهي لحين توصيله للمطربة إلى منزلها، حيث كانت الساعة قد قاربت الواحدة صباحًا، لكن انتظار صديقيه له طال، وعندما شعرا بالقلق لتأخره بادروا بالاتصال به، إلا أنهما فوجئا أن هاتفه مغلق، فانصرفا من المقهى معتقدين أن الشرنوبي عاد إلى منزله بعد توصيله للمطربة الصاعدة.

وكشفت التحقيقات أن زوجة الشرنوبي اتصلت بزوجها في تمام الساعة الثانية صباحا للاطمئنان عليه، حيث إنه يعاني من عدة أمراض مؤخرًا، فاكتشفت أن هاتفه مغلق، وبعد قرابة ساعتين اتصل بها زوجها، مؤكدًا لها تعرضه للاختطاف، وطلب منها تنفيذ طلبات الجناة، ثم انقطع الاتصال فجأة، وبعد 3 ساعات اتصل بها شخص مجهول، وطلب منها 180 ألف دولار مقابل عودة زوجها، فتم تشكيل فريق بحث وتم ضبط المتهمين.

من جانبه أكد الموسيقار فاروق الشرنوبي -في تصريح للموقع الإلكتروني لصحيفة "اليوم السابع"- بأن شقيقه الملحن صلاح الشرنوبي بخير وبصحة جيدة، وهو الآن متواجد بمديرية أمن القليوبية لاستكمال الإجراءات.

وأشار إلى أن شقيقه اتصل على هاتف زوجته وأخبرها بإطلاق سراحه، وأنه بخير وصحة جيدة، والحمد لله.