EN
  • تاريخ النشر: 20 يناير, 2011

أوصى بمنعه من الظهور بالتلفزيون الأزهر يشكو سعيد صالح للنائب العام بسبب دعوته للجنس قبل الزواج

سعيد صالح يواجه غضب الأزهر بعد تصريحاته الأخيرة

سعيد صالح يواجه غضب الأزهر بعد تصريحاته الأخيرة

تقدم مجمع البحوث الإسلامية بالأزهر الشريف بمذكرة للنائب العام المصري ضد الفنان سعيد صالح تطالب بمنعه من الظهور في وسائل الإعلام، وذلك بسبب تصريحاته المسيئة التي طالب فيها الشباب بممارسة الجنس قبل الزواج من باب التجربة، وهو الأمر الذي يتعارض مع الدين الإسلامي.

تقدم مجمع البحوث الإسلامية بالأزهر الشريف بمذكرة للنائب العام المصري ضد الفنان سعيد صالح تطالب بمنعه من الظهور في وسائل الإعلام، وذلك بسبب تصريحاته المسيئة التي طالب فيها الشباب بممارسة الجنس قبل الزواج من باب التجربة، وهو الأمر الذي يتعارض مع الدين الإسلامي.

وطالبت المذكرة أيضا بمعاقبة سعيد صالح على تصريحاته التي اعتبرها المجمع تحث الشباب والفتيات على الانحلال والفجور، وذلك بناء على الشكاوى الكثيرة التي تلقاها مجمع البحوث الإسلامية من المواطنين عبروا خلالها عن استيائهم من هذه التصريحات التي اعتبروها هادمة وصادمة للمجتمع. بحسب تقارير صحفية مصرية.

وكان سعيد صالح قال: من الشرف لأي فنانة أن يقبّلها؛ لأن قبلته لا مثيل لها، مؤكدا في الوقت نفسه أنه يؤيد الجنس قبل الزواج، طالما أن هناك اتفاقا بين الشخصين على الزواج.

وأشار في مقابلة تلفزيونية إلى أنه مع قرار الفنان عادل إمام بمنع ابنته من التمثيل خوفا عليها من القبلات، وأنه سيفعل ذلك مع ابنته، فإنه أكد رفضه الشديد للتمثيل بالحجاب.

وكان محامٍ مصري قد رفع دعوى قضائية ضد سعيد صالح تتهمه بإباحة الزنا، والتحريض على الفسق والفجور من خلال إعلانه تأييد وتشجيع ممارسة الجنس قبل الزواج، وطالب بمنعه من الظهور على شاشة التلفزيون.

وفي المقابل؛ قلل الفنان سعيد صالح من أهمية ما ذهب إليه المحامي، وأكد أنه ليس من حق أي أحد التدخل في آرائه ووجهات نظره.

وأكد صالح أن ما قاله في البرنامج يحمل وجهة نظره الشخصية، مشددا على أنه ليس لأي إنسان على وجه الأرض أن يتدخل في أي شيء يعتقده، كما أنه مسلم عاقل، وليس في حاجة لأن يرشده أي شخص بعد أن بلغ هذا العمر.

سعيد صالح في برنامج بدون رقابه