EN
  • تاريخ النشر: 18 نوفمبر, 2011

في فضيحة تورط فيها بنزيمة أيضًا اقتناعٌ بأن ريبيري لم يكن يعلم أن فتاة الهوى قاصر

الفرنسي فرانك ريبيري

ريبيري اقترب من الخروج من أزمته

فرانك ريبيري لاعب منتخب فرنسا دخل في فضيحة كبيرة بعد تورطه مع فتاة الهوى ومارس معها الجنس لكنه أصبح قريبا من الخروج بدون مشاكل لأنه لم يعرف أنها كانت قاصرا منذ عامين.

(مرسيليا - أ ف ب) صار الادِّعاء العام الفرنسي مقتنعًا بأن نجم المنتخب الفرنسي وبايرن ميونخ الألماني فرانك ريبيري؛ لم يكن يعلم أن فتاة الهوى التي مارس الجنس معها عام 2009، كانت قاصرًا حينها؛ وذلك حسب ما كشفت محامية لاعب وسط مرسيليا السابق، اليوم الجمعة، لوكالة "فرانس برس".

ولم ينكر ريبيري منذ هذه الفضيحة، أنه دفع أموالاً مقابل الحصول على خدمات جنسية من فتاة هوى كانت في السابعة عشرة من عمرها عام 2009، لكنه أكد أنه لم يكن يعلم أنها قاصر.

وكان ريبيري يواجه احتمال الحكم عليه بالسجن، لكن محامية النجم الدولي البالغ من العمر 28 عامًا "صوفي بوتي"؛ أكدت أن الادِّعاء خلص إلى أنه لا يملك دليلاً يثبت أن لاعب وسط بايرن ميونخ كان يعي حينها أن الفتاة قاصر عندما مارس الجنس معها، مشيرةً إلى أن توصُّل الادعاء إلى هذه الخلاصة يساند موقفها بضرورة التخلي عن القضية، آملةً أن يتخذ القاضي الموقف عينه.

يُذكر أن الدولي الآخر كريم بنزيمة مهاجم ريال مدريد الإسباني، متورطٌ هو أيضًا في هذه القضية؛ لأنه مارس الجنس مع الفتاة نفسها.

وفي فرنسا، يُعتبر مَن لم تتجاوز 18 عامًا قاصرًا. وممارسة الجنس مع فتاة هوى لا يتجاوز عمرها 18 عامًا تعرِّض للسجن حتى ثلاثة أعوام، إضافة إلى دفع غرامة قدرها 45 ألف يورو.