EN
  • تاريخ النشر: 10 يناير, 2011

بعد عامين من اختراق إيميل مايلي سايرس اعتقال قرصان إنترنت نشر صورًا عاريةً لـ"هانا مونتانا"

تعرض إيميل "هانا مونتانا" للاختراق قبل عامين

تعرض إيميل "هانا مونتانا" للاختراق قبل عامين

ألقت الشرطة الفيدرالية الأمريكية FBI القبض على قرصان الإنترنت الذي اقتحم منذ عامين الإيميلات الخاصة بمايلي سايرس نجمة "هانا مونتانا".

ألقت الشرطة الفيدرالية الأمريكية FBI القبض على قرصان الإنترنت الذي اقتحم منذ عامين الإيميلات الخاصة بمايلي سايرس نجمة "هانا مونتانا".

ووفقًا للوثائق الفيدرالية، فإن جوش هولي قد تم إلقاء القبض عليه في مدينة ناشفيل، الخميس الماضي 6 يناير/كانون الثاني، بعد أن قام أحد رجال المباحث بمداهمة جهاز الكمبيوتر الخاص به، وبحث محتوياته.

الطريف أن القبض على هولي هذه المرة لم يكن بسبب استيلائه على حساب الإيميل الخاص بسايرس، ولا بسبب قيامه بنشر مجموعة من صورها الشخصية المحرجة، بل لحيازته أعدادًا من بطاقات الائتمان وأرقام الحسابات المسروقة.

وصرحت مصادر قانونية، بأن هولي قد اعترف باقتحام حساب سايرس في موقع "ماي سبيسلكنه لم يواجه عقوبات متعلقة بهذه التهمة.

وكان هولي -21 سنة- قد قام بكشف نفسه عندما أغرق الإنترنت بتعليقاته المفاخرة بتسريبه صورًا مضحكة، وأخرى شبه عارية للنجمة المراهقة.

حيث انتحل شخصية مدير "myapace" ليحصل على الرقم السري الخاص بحسابها في الموقع، ثم استغله للوصول إلى حسابها الخاص في G-mail.

وللمرة الثانية تم إطلاق سراح هولي، والتزم الصمت كل من ممثل سايرس الإعلامي، والمتحدث باسم الشرطة الفيدرالية.

مايلي سايرس تهنيء محبيها بالعام الجديد