EN
  • تاريخ النشر: 15 مايو, 2010

دوافع التخطيط للجريمة لم تتضح حتى الآن اعتقال ثلاثة لبنانيين هددوا باغتيال هيفاء وهبي بمطار بيروت

شاب سمع ثلاثة لبنانيين يخططون لاغتيال هيفاء على المقهى

شاب سمع ثلاثة لبنانيين يخططون لاغتيال هيفاء على المقهى

ذكرت تقارير إعلامية أن الشرطة اللبنانية اعتقلت ثلاثة أشخاص بتهمة التخطيط لاغتيال الفنانة اللبنانية هيفاء وهبي قرب مطار بيروت، فيما لم تتضح حتى الآن دوافع الجريمة.

  • تاريخ النشر: 15 مايو, 2010

دوافع التخطيط للجريمة لم تتضح حتى الآن اعتقال ثلاثة لبنانيين هددوا باغتيال هيفاء وهبي بمطار بيروت

ذكرت تقارير إعلامية أن الشرطة اللبنانية اعتقلت ثلاثة أشخاص بتهمة التخطيط لاغتيال الفنانة اللبنانية هيفاء وهبي قرب مطار بيروت، فيما لم تتضح حتى الآن دوافع الجريمة.

بدورها قالت هيفاء وهبي لـmbc.net: علمت من مكتبي في بيروت أن أحد الشباب توجه إلى قسم الشرطة ليخبرهم بأنه سمع بأذنيه عددا من الشباب أثناء جلوسه في أحد المقاهي يدبرون عملية لاغتيالي عقب عودتي إلى بيروت نهاية الأسبوع الجاري.

ووجهت هيفاء تحيةً إلى الشرطة اللبنانية التي اهتمت بالأمر وقامت على الفور بالبحث عن الشباب وتوقيفهم وأخْذ تعهد عليهم بعدم التعرض لي.

وأشارت هيفاء إلى أنها موجودة حاليا في مدينة الغردقة المصرية مع زوجها رجل الأعمال المصري أحمد أبو هشيمه في حالة من السعادة الغامرة بعد تكريمها الأسبوع الماضي من مهرجان أوسكار "art" كأفضل ممثلة مطربة عن دورها في فيلم "دكان شحاتة" للمخرج خالد يوسف.

وكانت صحيفة الدستور المصرية قد ذكرت في عددها الصادر 15 مايو/أيار أن هيفاء وهبي تعرضت مؤخرا لمحاولة اغتيال بلبنان من خلال ثلاثة أشخاص دبروا للحادث بمجرد وصولها لمطار بيروت.

ونسبت الصحيفة لهيفاء قولها إنها بخير ولم تتعرض لأي أذى، مشيرة إلى أنها تعرضت بالفعل لمحاولة إيذاء في مطار بيروت، لافتة إلى أن الشرطة اللبنانية تلقت بلاغا من شخص لبناني يخبرهم فيه أنه قد استمع بالمصادفة لثلاثة أشخاص يتحدثون عن محاولة لإيذاء هيفاء بمجرد وصولها لمطار بيروت.

الشاب بمجرد سماع المخططين للجريمة توجه فوراً إلى شرطة "الغبيريوتقدم ببلاغ ضدهم، لتتحرك على أثره دورية شرطة إلى المقهى التي كان يجتمع بها الشبان، وحققوا مع صاحب المقهى الذي أخبر رجال الشرطة عن أسماء وعناوين الشباب الذين تم إلقاء القبض عليهم والتحقيق معهم.

الشبان أنكروا الواقعة بالكامل، إلا أن الشرطة اللبنانية أرسلتهم إلى النيابة العامة في بـ"عبداوحققوا معهم مجدداً، إلا أنهم أصرّوا على الإنكار فقاموا بالإفراج عنهم وتعهدهم بعدم التعرض لهيفاء مطلقاً.

ومن جهة أخرى، أجلت هيفاء مجيئها إلى لبنان، وتعتزم تكثيف حراسها الشخصيين، فور عودتها إلى بيروت.