EN
  • تاريخ النشر: 30 يونيو, 2009

عرض عليها 100 ألف يورو لإسقاط الجنين اعتقال الشاب مامي لاتهامه بمحاولة إجهاض عشيقته

اعتقلت السلطات الفرنسية الشاب مامي فور وصوله إلى مطار أورلي في باريس مساء الاثنين 29 يونيو/حزيران الجاري، وذلك لحضور جلسة محاكمته يوم الخميس القادم، بتهمة إرغام صديقته إيزابيل سيمون على الإجهاض.

اعتقلت السلطات الفرنسية الشاب مامي فور وصوله إلى مطار أورلي في باريس مساء الاثنين 29 يونيو/حزيران الجاري، وذلك لحضور جلسة محاكمته يوم الخميس القادم، بتهمة إرغام صديقته إيزابيل سيمون على الإجهاض.

وتتهم المصورة الصحفية الفرنسية إيزابيل الشاب مامي -الذي كان على علاقة بها- بإحضارها بالقوة إلى مسكنٍ فخم بالجزائر العاصمة بعد أن علم بأنها حامل منه، قبل أن يقوم بمساعدة أصدقائه بتخديرها والاعتداء عليها بالضرب في بطنها بهدف التسبب في إتلاف الحمل ومن ثم إرغامها على الإجهاض، بحسب صحيفة الخبر الجزائرية.

ومنذ عام 2007، بدأت المصورة إجراءات مقاضاة مامي، حيث أصدرت السلطات الفرنسية عبر "الإنتربول" مذكّرة توقيف دولية للقبض على أمير الراي الذي فرَّ من فرنسا إلى الجزائر بطريقةٍ غير شرعية، رغم أنه كان ملزمًا بالبقاء بفرنسا بنص قرارٍ من القضاء الفرنسي، الأمر الذي أثار الكثير من الجدل بالصحف الفرنسية والجزائرية.

وفي حال إدانته، يواجه مامي عقوبة السجن لمدة عشر سنوات و150 ألف يورو كغرامة، وفق ما ينص عليه القانون الفرنسي.

وفي وقتٍ سابق، أعلن الشاب مامي عن استعداده للمثول أمام المحكمة الفرنسية التي ستنظر القضية المتعلقة باتهامه بمحاولة إجهاض عشيقته والاعتداء عليها.

كانت المصورة الفرنسية قد كشفت مؤخرًا حقائق جديدة حول قضية الشاب مامي، وذكرت في حوارٍ مع جريدة "لوباريزيان" الفرنسية أن الشاب مامي "اقترح عليها مبلغًا بقيمة 100.000 يورو بهدف التفكير في إسقاط الحمل في إنجلترا، لكنه لم يفِ بوعده.