EN
  • تاريخ النشر: 06 يناير, 2010

بعد زيارتها للأراضي الفلسطينية لدعم المحتاجين اختيار هند صبري سفيرة لمكافحة الجوع في الشرق الأوسط

هند صبري ستتسلم مهامها كسفيرة للجوع الثلاثاء القادم

هند صبري ستتسلم مهامها كسفيرة للجوع الثلاثاء القادم

اختار برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة الممثلة التونسية هند صبري "سفيرةً لمكافحة الجوع" بمنطقة الشرق الأوسط، وسيتم تسليمها مهامها رسميّا في حفل كبير يقام بالقاهرة الثلاثاء القادم.

  • تاريخ النشر: 06 يناير, 2010

بعد زيارتها للأراضي الفلسطينية لدعم المحتاجين اختيار هند صبري سفيرة لمكافحة الجوع في الشرق الأوسط

اختار برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة الممثلة التونسية هند صبري "سفيرةً لمكافحة الجوع" بمنطقة الشرق الأوسط، وسيتم تسليمها مهامها رسميّا في حفل كبير يقام بالقاهرة الثلاثاء القادم.

ونقلت وكالة الأنباء الألمانية عن عبير عطيفة -المتحدثة باسم البرنامج مساء الثلاثاء 5 يناير/كانون الثاني- قولها إن هند صبري ستتولى فور تنصيبها رسميا مهاما لمساعدة البرنامج في مكافحة الجوع من خلال زيادة الوعي بقضايا الجوع والتغذية.

وأضافت أن الفنانة الشابة تطوعت للعمل مع برنامج الأغذية العالمي منذ فبراير/شباط 2009، وسافرت إلى سوريا والأراضي الفلسطينية المحتلة، وزارت المنتفعين من عمليات البرنامج؛ لترى بنفسها مدى تأثير توزيع المواد الغذائية على حياة الفئات الأشد ضعفا.

وتنضم هند صبري عقب تنصيبها إلى الممثل الكبير محمود ياسين سفير البرنامج ضد الجوع منذ عام 2004 خاصةً مع تزايد آثار الأزمات الغذائية والاقتصادية المتلاحقة التي وصلت بعدد الجوعى في العالم خلال عام 2009 إلى مستويات غير مسبوقة؛ حيث بلغ عدد من يعانون يوميا من الجوع أكثر من مليار شخص.

ويحتفل المكتب الإقليمي للبرنامج لمنطقة الشرق الأوسط ووسط أسيا وشرق أوروبا يوم الثلاثاء 12 يناير/كانون الثاني بتنصيب هند صبري في مؤتمر صحفي بالقاهرة يعرض فيه برنامج الأغذية العالمي لقطات فيديو خاصة بزيارة هند صبري لمدينة نابلس والأراضي الفلسطينية المحتلة.

كانت هند صبري قد سافرت إلى الأراضي الفلسطينية المحتلة والتقت الرئيس محمود عباس (أبو مازنورفضت آنذاك اعتبار زيارتها تطبيعا مع إسرائيل، وقالت إن جواز سفرها لم تختمه قوات الاحتلال، مشيرة إلى أنها استهدف دعم الفلسطينيين.

ويعد برنامج الأغذية العالمي أكبر منظمة إنسانية في العالم لمكافحة الجوع، ويعتزم البرنامج في عام 2010 تقديم مساعدات غذائية إلى أكثر من 90 مليون شخص في 73 بلدا حول العالم.