EN
  • تاريخ النشر: 25 أكتوبر, 2010

الآلاف ارتدوا في الشوارع ملابس "الهوبيت" احتجاجات بنيوزلندا على خطة لإنتاج "سيد الخواتم" خارج البلاد

بيتر جاكسون غضب من الاحتجاجات على فيلمه

بيتر جاكسون غضب من الاحتجاجات على فيلمه

نزل الآلاف من مواطني نيوزيلندا إلى الشوارع الإثنين 25 أكتوبر/تشرين الأول الجاري للاحتجاج على خطط محتملة لنقل إنتاج أفلام "سيد الخواتم Lord of the Rings" إلى خارج البلاد.

  • تاريخ النشر: 25 أكتوبر, 2010

الآلاف ارتدوا في الشوارع ملابس "الهوبيت" احتجاجات بنيوزلندا على خطة لإنتاج "سيد الخواتم" خارج البلاد

نزل الآلاف من مواطني نيوزيلندا إلى الشوارع الإثنين 25 أكتوبر/تشرين الأول الجاري للاحتجاج على خطط محتملة لنقل إنتاج أفلام "سيد الخواتم Lord of the Rings" إلى خارج البلاد.

وارتدى بعض المحتجين ملابس "الهوبيت" وهو أحد شخصيات الفيلم، وحملوا لافتات تقول "نيوزيلندا هي الأرض الوسطىو"نحن نحب الهوبيت" في مسعى لطمأنة مديري استديوهات هوليوود عاصمة السينما الأمريكية الذين هزتهم مقاطعة عمالية لم تستمر طويلا.

ونظمت هذه المسيرات قبل يوم من وصول ممثلي شركة "وورنر براذرز" السينمائية الأمريكية إلى نيوزيلندا ليقرروا ما إذا كانوا سيصورون هناك الفيلم الخيالي الذي يتكلف 500 مليون دولار، والمأخوذ عن قصة الكاتب جيه.آر.آر. تولكين.

وصور بيتر جاكسون ثلاثية "سيد الخواتم" لتولكين في بلده نيوزيلندا، مما عزز من صناعة السينما المحلية، وأيضا الصورة العالمية للدولة الصغيرة.

كان جاكسون يعتزم تصوير الجزء الثاني من "الهوبيت" في نيوزيلندا أيضا، لكن احتجاجات نقابية بشأن ظروف العمل أغضبته، وأثارت أعصاب استديوهات هوليوود.

وقالت مجموعة الإعلام الأمريكية العملاقة (تايم وورنر) الأسبوع الماضي: إنها ستبحث عن موقع جديد للتصوير خارج نيوزيلندا في خطوة قال خبراء اقتصاد إنها ستكلف البلاد 1.5 مليار دولار.

ويقول محللون في صناعة السينما: إن وورنر براذرز ستستغل الأزمة للحصول على حوافز مالية حين يلتقي مديروها مع وفد رفيع يترأسه رئيس الوزراء النيوزيلندي جون كي يوم الثلاثاء.