EN
  • تاريخ النشر: 25 نوفمبر, 2010

بطل "Ugly Betty" شارك في اجتماع للماسونية اتهام ممثل أمريكي بقتل أمه بالسيف وسط تراتيل مسيحية على الجثة

الشرطة ضبطت مايكل بري شاهرا سيفه بعد الجريمة

الشرطة ضبطت مايكل بري شاهرا سيفه بعد الجريمة

وجهت السلطات الأمنية الأمريكية تهمتي القتل من الدرجة الثانية وحيازة جنائية لسلاح لممثل عثر عليه شاهرا سيفا بالقرب من جثة والدته القتيلة.

وجهت السلطات الأمنية الأمريكية تهمتي القتل من الدرجة الثانية وحيازة جنائية لسلاح لممثل عثر عليه شاهرا سيفا بالقرب من جثة والدته القتيلة.

وقال المتحدث باسم شرطة نيويورك، بول براون: إن مايكل بري، 30 عاما، الذي يلعب دورا في مسلسل "بتي القبيحة" (Ugly Betty)، الذي تنتجه شبكة "أيه. بي. سيبعد الاستجابة لشكاوى الجيران من صراخ شقة في بروكلين يتشارك بري السكن مع والدته.

وقالت الشرطة: إن الضحية، يانيك بري، تلقت عدة طعنات وعثر عليها في وضع الركوع داخل حمام الشقة؛ حيث لفظت أنفاسها. بحسب صحيفة الديلي ميل البريطانية 25 نوفمبر/تشرين الثاني.

وذكر الجيران أنهم سمعوا أصوات تراتيل بعد أن خفت الصراخ، وقالت إحداهن، وتدعى فيرنون برينت، إنه تنامى إلى مسمعها صوت الابن وهو يكرر كلمات بعينها: "كلمات دينية مثل.. القدس.. هارون وموسى.. المسيح قال ارفع سريرك وامش".

وذكر المتحدث الأمني أن قوات الأمن التي استجابت دخلت شقة الممثل الكائنة في ضاحية "بروسبكت هايتس" ببروكلين، ووجدته جالسا في مقعد، وهو حامل السيف.

من جانبه، قال والد الممثل، مارسيل بري: إن سلاح الجريمة المستخدم في قتل زوجته السابقة من أدوات فنون الدفاع عن النفس التي يمارسها.

ورفض مزاعم قتل ابنه لوالدته قائلا: "ابني ليس شخصا عنيفا، هو شخص سلمي، لا يمكنه فعل أي شيء لأمه، لا أعرف ماذا حدث.. لكن لم يكن ابني ليقتل والدته".

وقال الأب، وهو ماسوني: إن ابنه حضر اجتماعا ماسونيا بأحد المحافل في هارلم، وإنه اشتكى لاحقا من صداع؛ حيث طالبه بتلاوة الصلوات والنوم.