EN
  • تاريخ النشر: 27 أكتوبر, 2011

النجمة الأمريكية تبنت طفلة من هذا البلد اتهام أنجلينا جولي بشراء أرض من "مجرم حرب" كمبودي

الممثلة  الأمريكية أنجلينا جولي

جولي أسست جمعية خيرية في كمبوديا

مسؤول متهم بارتكاب إبادة جماعية في كمبوديا يورط نجمة هوليوود أنجلينا جولي في ورطة قانونية وإعلامية

(واشنطن وكالات) واجهت النجمة الهوليودية أنجلينا جولي اتهامات بدفع 25 ألف دولار لشراء قطعتي أرض من "تا تيهالمتهم بارتكاب جرائم قتل جماعي خلال نظام "الخمير الحمر" في كمبوديا.

وذكرت صحيفة "جلوبل بوست" الأمريكية أن جولي -التي تدير جمعية خيرية في كمبوديا التي تبنت منها ابنها مادوكس- متهمة بشراء أرض من "تا تيه" -أحد القادة السابقين للخمير الحمر، والمسؤول عن ارتكاب إبادة جماعية في أواخر سبعينات القرن الماضي- ولم ترد النجمة الأمريكية على هذه الاتهامات.

يشار إلى أن "تا تيه" هو واحد من 3 قادة للخمير الحمر الذين تتهمهم الأمم المتحدة بارتكاب جرائم ضد الإنسانية.

ونقلت الصحيفة عن موظف سابق لدى جولي يدعى "مونه ساراتأن النجمة الهوليوودية أوعزت إليه بشراء قطعتي الأرض مقابل أكثر من 25 ألف دولار في ديسمبر/كانون الأول 2002.

وقال "سارات" إنه ليس على علاقة طيبة بجولي حالياً، لكنه واثق من أنها لم تكن تفهم كثيراً دور "تا تيه" في الخمير الحمر، عندما اشترت الأرض.

وأكد مسؤول محلي كمبودي -في اتصال مع الصحيفة- أن الخمير الحمر كانوا يملكون الأرض، وكان "تا تيه" بحاجة ماسة للمال، فباعها إلى جولي.