EN
  • تاريخ النشر: 14 أغسطس, 2009

تقارير أرجعتها لخلافات سياسية حول "تيار المستقبل" اتهامات بين فضل شاكر وراغب علامة بالسب والتحريض

حرب بيانات بين فضل شاكر وراغب علامة

حرب بيانات بين فضل شاكر وراغب علامة

اشتعلت معركة كلامية بين المطربين اللبنانيين فضل شاكر وراغب علامة، على مدار الأيام الماضية، سعى فيها كل طرف إلى إصدار بيانات يتهم فيها الآخر بسبه ومهاجمته. فيما عزت تقارير صحفية الخلاف إلى أسباب سياسية تتعلق بتيار المستقبل؛ الذي يقوده سعد الحريري.

اشتعلت معركة كلامية بين المطربين اللبنانيين فضل شاكر وراغب علامة، على مدار الأيام الماضية، سعى فيها كل طرف إلى إصدار بيانات يتهم فيها الآخر بسبه ومهاجمته. فيما عزت تقارير صحفية الخلاف إلى أسباب سياسية تتعلق بتيار المستقبل؛ الذي يقوده سعد الحريري.

وقال فضل شاكر -في بيان عبر مكتبه الإعلامي- إن راغب علامة وشقيقه خضر تصرفا بطريقة غير لائقة على الإطلاق، عندما اتصل بهما فضل للسؤال عن سبب مهاجمته بين الحين والآخر.

وتابع البيان "كان الرد أنهما شتما فضل بطريقة بذيئة جدا، وشتما والدته المتوفاة منذ نحو سنتين. وأي شخص لديه ذرة إحساس وكرامة لا بد أن يرد؛ لأن ما قيل غير مقبول بتاتابحسب صحيفة السياسة الكويتية الجمعة 14 أغسطس/آب الجاري.

وقال إن أساس الخلاف بدأ مع مناقشة سياسية بخصوص أحد المرجعيات المرموقة في البلد، ثم اعتقد راغب أن فضل أوصل كلاما عن لسانه إلى هذه الجهة".

وتابع "وقد حاول فضل -أكثر من مرة- أن يشرح لراغب أنه ليس هو من أوصل الكلام في حال وصل بالفعل، لكنه لم يقتنع واستمر في مهاجمته بمناسبة أو من دون".

ولفت الفنان شاكر إلى أن راغب علامة يتناوله بالسوء في الكواليس بشكل مستفز، وقد قال عنه -أمام العشرات- "هذا الفلسطيني" معتقدا أنه يعيره. ويؤكد فضل مرة جديدة أنه لبناني أبا عن جد، وإن كان فلسطينيا فهذا يشرفه ولا يجده أمراً معيباً أبدا.

في المقابل، أصدر خضر علامة شقيق الفنان راغب علامة بيانا مضادا نفى فيه الإساءة لكرامة والدة فضل شاكر، وقال "ليست من شيم أسرة آل علامة؛ التي لا يمكن أن تنحدر إلى هذا الإسفاف، وهو الذي يدعي الجرأة يعرف تماماً أنه أعجز من أن يقول كلمة الحق التي هي من شيم الرجالبحسب وكالة الأنباء الألمانية.

وتابع البيان "وفي اتصال أجراه الفنان فضل شاكر مع خضر علامة تفوه شاكر بعبارات نابية وغير أخلاقية مسيئة لسمعته أولا، وصورته تجاه جمهوره، مهددا ومتوعدا؛ ما اضطر علامة إلى اتخاذ الإجراءات القانونية المناسبة بحقه، موثقة بتسجيل صوتي أوضع لدى السلطات الأمنية المختصة".

كما أفاد البيان بأن مكتب فضل شاكر يعتمد أسلوب التحريض الرخيص، وزرع الفتنة بين الشعبين اللبناني والفلسطيني؛ بمحاولته إثارة العصبيات والنعرات التي يعاقب عليها القانون من دون اللجوء إلى المحكمة، ونسمح لكل من تخوله نفسه التحريض أن يتمكن من خرق شرخ بين الشعبين اللبناني والفلسطيني، وذلك لأسباب شخصية ضيقة وغيرة حاقدة، في أوج الحاجة إلى الوحدة والتماسك في مواجهة المؤامرات على الشعبين.

في الوقت نفسه، كشفت تقارير صحفية أن الخلاف بين النجمين سياسي بالأصل، حيث ذكرت أن لقاءً جمع راغب علامة وفضل شاكر على متن طائرة كانت تقلّهما إلى بيروت. وكان الحديث عادياً بين ركاب الدرجة الأولى، إلى أن أدلى راغب بآراء سياسية انتقد فيها سياسة رئيس «تيار المستقبل» سعد الحريري؛ ما استفز فضل شاكر الذي لزم الصمت، ثم قيل إن شاكر أبلغ استياءه من كلام علامة إلى مرجع سياسي في "تيار المستقبلبحسب صحيفة الأخبار اللبنانية.

وعاد علامة ليهاجم من نقل الانتقادات، ووصل الأمر إلى نعت الفنان الذي نقل الكلام بـ"الفأرمن دون أن يسميه، كما أكد في حوار مع مجلة "سنوب الحسناء" على علاقة محبة وصداقة بعائلة آل الحريري.

وأشار علامة إلى أنّ التصاق الفنان الواشي بنهج الرئيس الحريري تارة ونهج المقاومة طورا، ما هو إلا استغلالا رخيصا للقيم والمبادئ الوطنية.