EN
  • تاريخ النشر: 22 يوليو, 2009

نرويجي يبلغ 25.. ويشبه ملك البوب ابن رابع لجاكسون من "ليلة حمراء" يطلب إثبات نسبه

صورة مركبة لجاكسون والشاب النرويجي عمير باتي

صورة مركبة لجاكسون والشاب النرويجي عمير باتي

كشفت تقارير صحفية عن مفاجأة جديدة في حياة النجم الأمريكي مايكل جاكسون الذي توفي مؤخرا؛ إذ ظهر ابن رابع لملك البوب، يطالب بخضوعه لتحليل الحمض النووي "دي. إن. إيه" لإثبات نسبه لجاكسون.

كشفت تقارير صحفية عن مفاجأة جديدة في حياة النجم الأمريكي مايكل جاكسون الذي توفي مؤخرا؛ إذ ظهر ابن رابع لملك البوب، يطالب بخضوعه لتحليل الحمض النووي "دي. إن. إيه" لإثبات نسبه لجاكسون.

وذكرت صحيفة "صن" البريطانية الشعبية في عددها الصادر الأربعاء الـ22 من يوليو/تموز بأن الابن الرابع الذي يدعى "عمير باتي" ويبلغ من العمر حاليا 25 عاما، كان من بين الجالسين في الصف الأمامي أثناء حفل تأبين جاكسون قبل أسبوعين، رغم جلوس مجموعة من صفوة نجوم هوليوود في صفوف خلفية.

وأوضحت الصحيفة أن جاكسون أخبر أصدقاء له عام 2004 بأن عمير -الذي يحمل الجنسية النرويجية والذي يعمل حاليا في الغناء والرقص- هو ابنه من علاقة غير شرعية أقامها "ملك البوب" في ليلة حمراء مع بائعة هوى عام 1984.

وأشارت الصحيفة إلى أن "تقاسيم" وجه عمير تشبه في ملامحها "تقاسيم" وجه جاكسون كثيرا، كما أنه يشبه الابن الأصغر لجاكسون والذي يدعى بلانكيت -7 سنوات- من حيث لون الشعر الداكن والحاجبين.

وكانت أسرة عمير في العاصمة النرويجية أوسلو رجحت مؤخرا أن يكون جاكسون هو الوالد الحقيقي؛ حيث قالت بيا والدته إن مايكل "كان ملك البوب.. لكنه كان أكثر من ذلك بكثير بالنسبة لنا".

وكشفت الصحيفة عن وجود شريط فيديو يظهر فيه عمير وهو في سن الرابعة عشرة مع جاكسون في مزرعة "نيفرلاند" -التي كان يعيش بها النجم الراحل- يقوم فيه بتقديم هدايا أعياد الميلاد "الكريسماس" لعمير.

كان عمير -الذي تردد أنه عانى من مشاكل مع العقاقير مثل والده- بدأ في الظهور إلى جانب جاكسون منذ عام 1996، كما شارك معه في عدد من العروض.

يذكر أن جاكسون قد توفي في الـ25 من يونيو/حزيران الماضي بشكل مفاجئ أثر تعرضه لأزمة قلبية في منزله الواقع بلوس أنجليس، عن عمر يناهز 50 عاما.