EN
  • تاريخ النشر: 02 فبراير, 2011

ممثل المواقف الفكاهية في الحياة والأفلام ابنتا ساندلر تحرجانه في حفل تكريمه على "ممشى المشاهير"

يبدو أن الممثل الأمريكي آدم ساندلر يتعرض لمواقف فكاهية في حياته اليومية كما في أفلامه؛ إذ عانى ساندلر من التحكم بفتاتيه أثناء توقيع نجمة له في "ممشى المشاهير" في هوليوود.

يبدو أن الممثل الأمريكي آدم ساندلر يتعرض لمواقف فكاهية في حياته اليومية كما في أفلامه؛ إذ عانى ساندلر من التحكم بفتاتيه أثناء توقيع نجمة له في "ممشى المشاهير" في هوليوود.

وأصرت ابنتا الممثل الكوميدي على مقاطعة خطابه، قائلتين على جهاز الميكروفون: "نحبك يا أبيوفق ما نشرت صحيفة "دايلي ميل" اليوم الأربعاء 2 فبراير/شباط 2011.

وكان ساندلر (44 عامًا) حضر أمس الثلاثاء 2 فبراير/شباط لتوقيع نجمة تحمل اسمه "على ممشى المشاهير" في مدينة هوليوود، وهي العادة التي تقوم بها المدينة السينمائية لتكريم الفنانين المشهورين.

وحضرت عائلة الممثل إلى حفل تكريمه ممثلةً في زوجته جاكي تيتون، وابنتيه سادي (4 أعوام) وسانداي (عامان). ولاحقًا شوهدت الفتاتان تقفزان على النجمة رقم 2431، التي حملت اسم والدهما تقديرًا لإنجازاته الفنية.

وفي لقاء تلفزيوني لاحقًا خلال النهار، نفى ساندلر شائعة وفاته أثناء حادث تزلج في سويسرا، قائلاً: "أعد جمهوري بأن أموت هنا في الولايات المتحدة إما على كرسي الحمام أو معلقًا من حزام". وأضاف: "تلقيت رسائل نصية طوال النهار تسألني: هل مت؟ فتوجهت إلى شبكة الإنترنت واكتشفت أني مت في سويسرا في حادثة تزلج".

ومن المقرر أن يصدر ساندلر لاحقًا خلال العام فيلمه الجديد "Just Go With it". وتشاركه في البطولة الممثلة جنيفير أنيستون.