EN
  • تاريخ النشر: 13 يونيو, 2009

الأم وافقت بعد إصرار "شاستيتي" ابنة نجمة البوب "شير" تغير جنسها إلى رجل

شاستيتي وشير في صورة جمعتها قبل سنوات

شاستيتي وشير في صورة جمعتها قبل سنوات

تجري الناشطة السياسية الأمريكية شاستيتي بونو، وهي الابنة الوحيدة لمغنية البوب شير وزوجها الراحل سوني بونو عملية جراحية لتحويل جنسها إلى رجل باسم تشاز.

تجري الناشطة السياسية الأمريكية شاستيتي بونو، وهي الابنة الوحيدة لمغنية البوب شير وزوجها الراحل سوني بونو عملية جراحية لتحويل جنسها إلى رجل باسم تشاز.

وقال هاورد براغمان -المتحدث باسم الناشطة شاستيتي البالغة من العمر 40 عاما-: إنها "اتخذت القرار الشجاع لكشف هويتها الحقيقية".

وأضاف أن العملية ستستغرق وقتًا طويلًا، لكن شاستيتي التي تدافع عن حقوق المثليين (الشواذ جنسيّا) ترغب بذلك منذ عدة سنوات.

وقال: إن "شاستيتي فخورة بقرارها، وممتنة للدعم والاحترام الذي أظهره لها محبوها حتى الآن، ويأمل أن يفتح خيار تحوله جنسيًّا قلوب وعقول الناس تجاه هذه المسألة".

في الوقت نفسه، ذكرت وكالة فرانس برس أن مغنية البوب شير تدعم ابنتها كثيرًا في خطوة تغيير جنسها،

اللافت أن ذلك يأتي رغم رفض شير قبل سنوات فكرة تغير هوية ابنتها الجنسية، وقالت في العام 1998: إن معرفتها بالأمر كانت أكثر شيء مروع حصل في حياتها، حتى إنها طردت شاستيتي من شقتها في مانهاتن.

وشاستيتي ابنة المغنية والممثلة شير البالغة اليوم 63 عاما، وسوني بونو شريكها على المسرح والتلفزيون. ودام زواج بونو وشير من 1964 إلى 1975. وسوني بونو، الذي أصبح برلمانيّا جمهوريّا، قتل في حادث تزلج في 1998.