EN
  • تاريخ النشر: 31 أكتوبر, 2009

انفصلت عنه قبل الزفاف بشهرين إلين خلف تتهم خطيبها السابق بالنصب عليها في 1.25 مليون دولار

احتجزت الشرطة اللبنانية أحمد صباغ -ملك جمال العرب سابقاً- في مقر قوي الأمن الداخلي في مدينة "جونيه" الساحلية، وتم تحويله إلى النيابة للتحقيق معه بتهمة النصب على خطيبته السابقة الفنانة إلين خلف والحصول على مبلغ مليون وربع مليون دولار.

حتجزت الشرطة اللبنانية أحمد صباغ -ملك جمال العرب سابقاً- في مقر قوي الأمن الداخلي في مدينة "جونيه" الساحلية، وتم تحويله إلى النيابة للتحقيق معه بتهمة النصب على خطيبته السابقة الفنانة إلين خلف والحصول على مبلغ مليون وربع مليون دولار.

وذكرت صحيفة "الراية" القطرية 31 أكتوبر/تشرين أول أنه لم تعرف حتى الآن حيثيات الدعوى المقامة ضده من قبل إلين خلف، انتظارا لانتهاء التحقيقات الجارية قبل الشروع في تحويله للمحاكمة.

وكانت إلين خلف قد رفضت التعليق على الأسباب الحقيقية التي أدت إلى انفصالها بشكل مفاجئ عن خطيبها أحمد الصباغ، وذلك قبل شهرين فقط من إتمام حفل الزفاف.

وجاء انفصال الين وخطيبها بمثابة المفاجأة التي وصلت إلى درجة الصدمة بالنسبة إلى كثير، وخاصة من المقربين منها ومن الصباغ، ممن كانوا يتابعون قصة حبهما القوية ويعرفون تماما مدى قوة الارتباط العاطفي بينهما، رغم فارق السن بينهما.

ومن المعروف أن إلين تكبر خطيبها السابق ببضعة أعوام، وحيث رفضت إلين الاستجابة لنصائح أصدقائها المقربين وبعض أفراد أسرتها بعدم الارتباط به لفارق السن بينهما، وأصرت على الارتباط به وتحدت الجميع من أجل الصباغ.

يذكر أن أحمد صباغ كان قد اختير ملك جمال العرب عام 2008، وقد تم انتخابه من قبل الإعلامية اللبنانية سوسن السيد.