EN
  • تاريخ النشر: 26 أغسطس, 2009

رفضت تغيير ديانتها لأجل الزواج إلهام شاهين: عشت الحب مع مسيحي..والحج فجّر دموعي

إلهام شاهين تؤكد التزامها بالصلاة خلال شهر رمضان

إلهام شاهين تؤكد التزامها بالصلاة خلال شهر رمضان

قالت الفنانة المصرية إلهام شاهين، والتي تلعب بطولة مسلسل "عشان مليش غيرك" الذي يعرض على الفضائيات في شهر رمضان: إنها ملتزمة بالصلاة خلال الشهر الفضيل، كما تتمسك بأداء صلاة الجمعة في المسجد.

قالت الفنانة المصرية إلهام شاهين، والتي تلعب بطولة مسلسل "عشان مليش غيرك" الذي يعرض على الفضائيات في شهر رمضان: إنها ملتزمة بالصلاة خلال الشهر الفضيل، كما تتمسك بأداء صلاة الجمعة في المسجد.

ورغم أنها لم ترتعش أو تهتز داخليا عندما رأت الكعبة لأول مرة؛ إلا أن الممثلة المصرية قالت إنها لم تتمالك دموعها عندما وقفت على جبل عرفات أثناء الحج، مشيرة إلى أن الدين متأصل بداخلها، حتى إنها كانت تأمل وهي صغيرة أن تصبح راهبة.

ووصفت إلهام شاهين -في مقابلة مع برنامج "الجريئة" الذي تقدمه المخرجة إيناس الدغيدي على قناة "نايل سينما"- علاقتها السابقة برجل الأعمال المسيحي رامي لكح بأنها "كانت قصة لذيذة، وكان هناك مشروع ارتباط، ولكن لم يتم".. رافضة الكشف عن السبب، بحجة أن الأمر يخص لكح، وليس مرتبطا بها، وأنها لا يصح لها أن تكشفه.

وردا على سؤال بشأن تغيير ديانتها حتى تتزوج بالشخص الذي تحبه، قالت الفنانة المصرية إن هذا الأمر مرفوض تماما بالنسبة لها، وإنها لا يمكن أن تغير دينها من أجل ذلك الأمر.

وكشفت شاهين جانبا من طقوسها عندما قالت: "أحرص دائما على صلاة الجمعة في المسجد، ثم بعدها أذهب لزيارة والدتي في المقابر، وأقوم بذلك لأجل إرضاء ربي أولا ثم والدتي التي كانت تطالبني بأن أصلي الجمعة في المسجد، والحمد لله أصليها الآن".

وأوضحت أنها تعتمر كل سنة في عيد الأم كي تقدم العمرة هدية لأمها، وأنها تحب أن تكون في الكعبة الشريفة في هذا التوقيت لتشعر أنها مع والدتها، مشيرة إلى أنها تحب أن تعمل عمرة باستمرار حتى تعيش في الأجواء الروحانية بالكعبة والأماكن المقدسة.

وأشارت الفنانة المصرية إلى أن أول مرة زارت فيها الكعبة مع والدتها كانت سعيدة جدا؛ إلا أنها قالت: "إنها لم ترتعش أو تهتز أو تدمع كما كانت متوقعة، مشيرة إلى أن والدتها وقتها قالت لها إن إحساسها ناقص، ويجب أن تقوم بالحج".

وشددت إلهام على أنها اهتزت بشدة أثناء قيامها بإجراء فريضة الحج، وخاصة عندما وقفت على جبل عرفات، مشيرة إلى أنه حدثت لها رعشة شديدة، وانهمرت بالبكاء وسط جموع الحجاج، وكانت تشعر في هذه اللحظة أنها تتحدث مع ربها.

وأشارت الفنانة المصرية إلى أنها تزوجت مرتين، وأنها أجهضت نفسها خلال المرتين، مرجعة ذلك إلى أنها لم تكن تريد أن تنجب من زواج محكوم عليه بالفشل.

وشددت على أنها خلال المرتين أصرت على الطلاق لأنها شعرت بإهانة كبيرة لكرامتها كزوجة، مشددة على أن الانفصال كان بكامل إرادتها، موضحة أنها لا تحاول أن تنجب حاليا نظرا لكبر سنها، وأن ذلك سيكون خطرا كبيرا عليها، لافتة إلى أنها ترى إحساس الأمومة في ابنة أختها، وأنها بالنسبة لها كل حياتها.

وكشفت الفنانة المصرية إلى أنها في صغرها كانت تسعى وتأمل في أن تصبح راهبة، وذلك بعد حبها الشديد للراهبات اللاتي قمن بتربيتها في مدرسة الراهبات -راهبة سيدة المعونة الدائمةمشيرة إلى أنها تعلمت منهن الكثير، وأنها تمنت أن تكون مثلهن، وأن تعيش حياة الرهبنة.

وأشارت إلى أنها حلمت أكثر من مرة في منامها أنها أصبحت راهبة، وأن هذا الحلم ظل مسيطرا عليها فترة طويلة، لافتة إلى أنها اشترت صورا للعذراء والمسيح وقدمتهم هدية للفاتيكان.

واعترفت إلهام أنها معجبة بشخص لم تكشف عنه إلا أنها تعيش معه قصة حب جميلة وساخنة ما زالت مستمرة حتى الوقت الحالي، مشيرة إلى أن الحب ليس خطأ وإنما نعمة كبيرة من عند الله لا يشعر بها إلا الذي يعيشها.

وأشارت الفنانة المصرية إلى أنها من الممكن أن تعيش قصة حب بكل معانيها من غير زواج، موضحة أن الأساس عندها الحب، وأن تكون سعيدة.

وكشفت عن أن الفنان المعتزل وجدي العربي هو أول عريس تقدم لخطبتها، موضحة أنهما عاشا قصة حب وتقارب كبير، وتمت خطبتهما إلا أنها لم تكتمل بالزواج بسبب بعض الخلافات.

وأضافت "وجدي لم يكن معترضا على عملي كممثلة، خاصة وأنه تعرف علي في أحد المسلسلات؛ إلا أن تحريض والدي على أن أبعد عن التمثيل خلق بيننا خلافات كثيرة انتهت بالانفصال".