EN
  • تاريخ النشر: 24 يونيو, 2010

سعيدة بجائزة "مورك دور" 2010 إلهام شاهين: أمي عرضتني على طبيب نفسي قبل دخولي الفن

قالت: دخولي مجال الفن صعق أسرتي.

قالت: دخولي مجال الفن صعق أسرتي.

أكدت الفنانة المصرية إلهام شاهين أنها وجدت صوتها غير جيد، لذلك ابتعدت عن الغناء، مضيفة أن أسرتها صعقت عندما دخلت مجال الفن، وأنهم لم يصدقوا هذا الأمر في البداية، لأنها كانت شخصية انطوائية منذ صغرها؛ ولذلك فكرت والدتها في عرضها على طبيب نفسي أكثر من مرة.

  • تاريخ النشر: 24 يونيو, 2010

سعيدة بجائزة "مورك دور" 2010 إلهام شاهين: أمي عرضتني على طبيب نفسي قبل دخولي الفن

أكدت الفنانة المصرية إلهام شاهين أنها وجدت صوتها غير جيد، لذلك ابتعدت عن الغناء، مضيفة أن أسرتها صعقت عندما دخلت مجال الفن، وأنهم لم يصدقوا هذا الأمر في البداية، لأنها كانت شخصية انطوائية منذ صغرها؛ ولذلك فكرت والدتها في عرضها على طبيب نفسي أكثر من مرة.

وأوضحت أنها انتهت من مسلسل "امرأة في ورطة" الذي سيعرض في شهر رمضان المبارك، معربة في الوقت نفسه عن سعادتها بجائزة "مورك دور" التي فازت بها كأفضل ممثلة لعام 2010.

وقالت إلهام في مقابلة مع برنامج "سكوت هنغني" على القناة الأولى بالتلفزيون المصري مساء الثلاثاء الـ 22 من يونيو/حزيران-: "لم يكن أي شخص في أسرتي يتخيل أنني سوف أصبح ممثلة لأنني كنت انطوائية منذ طفولتي، ووالدتي عرضتني على طبيب نفسي حتى تطمئن علي".

وأضافت: "عندما أبلغت أسرتي بأني سوف أدخل معهد الفنون المسرحية وأمثل، صعقوا ولم يصدقوا هذا الأمر تماما، واعتبروا الموضوع مجرد مزحة، لكن الأمر تطور وأصبح حقيقة".

وأوضحت أنها عندما عملت للمرة الأولى في الفن -وبعد أول مشهد- بكت بشدة وفكرت في عدم تكملة هذا المشوار، خاصة أن الجو العام كان غريبا عليها، وأنها كانت خجولة للغاية في هذه الفترة.

الفنانة المصرية كشفت أيضًا في الحوار عن أن دخول مدرسة الراهبات في مصر الجديدة، جعلها تهتم بالنشاطات الفنية التي كانت تنظمها المدرسة باستمرار، لافتة إلى أنها كانت تشترك في كل العروض الفنية، كما كانت تغني في كل الحفلات.

وأشارت إلى أنها توقعت -في طفولتها- أن تصبح مطربة، خاصة أنها كانت تغني في الحفلات المدرسية ويوم الأم دائما، لكن عندما كبرت وجدت صوتها غير جيد، لذلك ابتعدت عن هذا الأمر.

وشددت على أن دخولها مجال الفن حرمها من أشياء كثيرة في الحياة، أبرزها الطهي، لافتة إلى أن عملها في الفن منذ أن كان عمرها 17 عاما -بجانب دراستها- لم يجعل عندها وقتا لأي شيء آخر.

ولفتت إلى أنها لا تجيد عمل أي شيء في المطبخ، كما أنها لا تعرف عمل كوب شاي لنفسها، مشيرة إلى أن هذا الأمر يجعلها تضطر إلى اللجوء للمطاعم في كثير من الأوقات بعد وفاة والدتها.

وأوضحت أنها إنسانه هشة تتأثر من أي شيء، وتبكي عندما ترى مشاهد الحروب، لافتة إلى أنها لا تتحمل أن ترى أي مريض، وتتعب نفسيا من هذا الأمر.

إلهام رأت أنها إنسانة طبيعية مثل أي شخص، لديها أخطاؤها وعيوبها ومميزاتها، ولها وجهات نظر قد تخطئ أو تصيب، مشيرة إلى أنها بشر، وليست من الرسل أو الأنبياء.

وأكدت أنها عندما تكون عاجزة تشعر بأنها تحمل هموم الدنيا كلها، لذلك يشعر الناس دائما بأنها حزينة دائما في مواقف كثيرة، لافتة إلى أنها تؤمن بقضاء الله وقدره، وأنها لم تعترض يوما على قدرها.

وأعربت الفنانة المصرية عن سعادتها الشديدة لحصولها على جائزة "مورك دور" التي فازت بها كأفضل ممثلة لعام 2010، مشيرة إلى أنها تعد من أهم الجوائز التي حصلت عليها في مسيرتها الفنية.

وأشارت إلى أن سعادتها بهذه الجائزة نابعة من القيمة والأهمية الكبيرة لها، خاصة أنها على مستوى الوطن العربي، معتبرة أنها تحفزها لمزيد من النجاحات في المستقبل.

وكشفت عن أنها تتابع التلفزيون لمشاهدة كل المسلسلات، كما أنها حريصة على رؤية كل الأفلام الموجودة في السينما، مشيرة إلى أنها تحب أن ترى أداء كل النجوم، سواء المحليون أو العالميون، لتتعلم الجديد.

وأبدت سعادتها بمسلسلها الجديد "امرأة في ورطة" الذي يعرض في شهر رمضان المقبل، لافتة إلى أنها انتهت من تصويره، وأنها تتمنى أن يلقى النجاح، ويعجب الجمهور.

ويشارك "إلهام" في بطولة المسلسل محمود قابيل وعبير صبري وسوسن بدر وعايدة رياض، وتقوم فيه بدور أرملة ثرية، ترتبط بعلاقة حب مع رجل، وتنتهي بالزواج منه، لكنه يتعرض للقتل، وتتهم بقتله وتسجن، ثم تنجح في الهرب حتى تحصل على البراءة.