EN
  • تاريخ النشر: 08 يوليو, 2010

مي توقف مسلسلها لمشاهدة نهائي المونديال إسبانيا تصدق حليمة في "أصداء العالم".. والسقا وأروى مع الطواحين

شحن فوز منتخب إسبانيا على نظيره الألماني في دور قبل النهائي لمونديال كأس العالم بطارية التشجيع للفنانين والنجوم بعد خروج منتخبي البرازيل والأرجنتين اللذين كانا أبرز المرشحين.

  • تاريخ النشر: 08 يوليو, 2010

مي توقف مسلسلها لمشاهدة نهائي المونديال إسبانيا تصدق حليمة في "أصداء العالم".. والسقا وأروى مع الطواحين

شحن فوز منتخب إسبانيا على نظيره الألماني في دور قبل النهائي لمونديال كأس العالم بطارية التشجيع للفنانين والنجوم بعد خروج منتخبي البرازيل والأرجنتين اللذين كانا أبرز المرشحين.

فبينما صدقت توقعات الفنانة الكويتية حليمة بولند في برنامج أصداء العالم على MBC1 بوصول المنتخب الإسباني للنهائي؛ أعرب أغلب الفنانين الذين استطلع mbc.net آراءهم عن أمنياتهم بفوز الماتادور الإسباني بلقب المونديال، فيما توقعت الفنانة اليمنية أروى والمصري أحمد السقا فوز الطواحين الهولندية باللقب.

وفي تصريحات خاصة لـmbc.net أعربت حليمة بولند عن سعادتها بالفوز المستحق الذي حققته إسبانيا على الماكينات الألمانية في مباراة الأربعاء 7 يوليو/تموز الجاري، وقالت إنها تتمنى أن تحصل إسبانيا على بطولة كأس العالم لأول مرة في تاريخها.

وذكرت حليمة في تصريحاتها أنها سبق وأن توقعت خلال استضافتها في برنامج (أصداء العالم) مع الإعلامي الكبير مصطفى الأغا أن تصل إسبانيا إلى النهائي، وهو ما حدث بالفعل وصدقت توقعاتها.

وانضمت الفنانة مي عز الدين إلى مشجعي إسبانيا، وقالت إنها ستتابع مباراة النهائي برفقة والدتها وأقاربها في منزل الأسرة؛ لذا اتفقت مع المخرج أحمد شفيق على تأجيل تصوير مشاهدها في هذا اليوم من مسلسل (قضية صفية) حتى تتسنى لها متابعة المباراة.

وأرجعت مي ثقتها الكبيرة في فوز إسبانيا باللقب إلى براعة حارسها (إيكر كاسياس) في التصدي لعدد كبير من الأهداف التي كادت أن تخترق مرماه أمام ألمانيا، على حد قولها.

وتوقع الفنان السوري فراس إبراهيم أيضا فوز المنتخب الإسباني أمام الطاحونة الهولندية لما يتمتع به من "تكتيكوامتلاكه لاعبين متفانين داخل الملعب، مثل توريس، وإكسافي، إضافة إلى مهارة ومرونة كاسياس حارس المرمى.

بدورها، توقعت الفنانة الأردنية صفاء سلطان فوز إسبانيا بالمونديال، مؤكدة أنها كانت تتابع بشكل جيد مباريات المونديال.

فيما أعربت الفنانة الأردنية مي سليم عن سعادتها بصعود المنتخب الإسباني، وتفاؤلها بارتداء فانلة الفريق في إحدى صورها.

وأكدت أن إسبانيا الفريق الوحيد الذي كانت تتابع مبارياته خلال فترة البطولة لعشقها الشعب الإسباني بشكل خاص، لكونه أول من دعمها ووقف بجوارها، لكون أول حفلة قامت بالغناء فيها كانت في مدينة برشلونة الإسبانية. وأشارت إلى أن لديها أصدقاء من الإسبان أرسلت لهم برسائل لتهنئتهم على الفوز الغالي على الفريق الألماني، وطلبوا منها دعواتها لحصول فريقهم على اللقب هذا العام لأول مرة في حياتهم.

أما أبرز مشجعي المنتخب الهولندي؛ فكانت الفنانة اليمنية أروى التي قالت: "إنها كانت طيلة فترة مباريات كأس العالم تشجع البرازيل بكل حماس؛ إلا أنها وبعد خروجها وحزنها، فتتوقع حصول الفريق الهولندي على اللقب".

من جانبه توقع أحمد السقا في تصريحات خاصة لـmbc.net أن يحصل الفريق الهولندي على بطولة كأس العالم في المباراة المزمع إقامتها الأحد المقبل 10 يوليو/تموز أمام الماتادور الإسباني، وخاصة بعد أن خيبت البرازيل آمال مشجعيها ومحبيها في كل أنحاء العالم، والتي لم يكن يتوقع صعودها فقط إلى نهائي كأس العالم، بل وأن تحصل أيضا كأس المونديال.