EN
  • تاريخ النشر: 19 يونيو, 2011

تقارير ذكرت أنهما طلبا مبالغ خرافية للغناء بالحفل إجلاسيس يحيي مئوية الزمالك.. ولا عزاء لمنير ودياب

الزمالك استقر على إجلاسيس لإحياء حفل المئوية

الزمالك استقر على إجلاسيس لإحياء حفل المئوية

أعلن محمد سعد مسؤول الشركة الراعية لحفل مئوية نادي الزمالك المصري، عن توصله إلى اتفاق نهائي مع المطرب الإسباني إنريكي إجلاسيس لإحياء الحفل الفني الخاص بالمئوية المقرر خلال شهر أكتوبر/تشرين الأول المقبل.

أعلن محمد سعد مسؤول الشركة الراعية لحفل مئوية نادي الزمالك المصري، عن توصله إلى اتفاق نهائي مع المطرب الإسباني إنريكي إجلاسيس لإحياء الحفل الفني الخاص بالمئوية المقرر خلال شهر أكتوبر/تشرين الأول المقبل.

ويأتي هذا التعاقد بعدما ذكرت تقارير صحفية أن محمد منير وعمرو دياب المعروفين بعشقهما للزمالك، طلبا مبالغ خرافية من أجل إحياء حفل المئوية، وهو الأمر الذي رفضه مجلس إدارة النادي.

وأكد سعد، في تصريح لصحيفة "المصري اليومالأحد 19 يونيو/حزيران 2011م؛ أن التعاقد مع إجلاسيس يؤكد أن الشركة لن تبخل بشيء في سبيل نجاح تنظيم المئوية، رغم الظروف الصعبة التي تمر بها البلاد.

ورغم الاتفاق على الحفل الفني، فإن مصير المهرجان الرياضي للنادي المصري لا يزال غامضًا بعد أن رفض مجلس إدارة النادي برئاسة المستشار جلال إبراهيم عرضًا من نادي يوفنتوس الإيطالي للعب معه في احتفالات المئوية، بدعوى أنه ليس الفريق المناسب الذي يسعى الزمالك إلى اللعب معه في احتفالاته بمناسبة مرور 100 سنة على إنشائه.

جدير بالذكر أن المغني الإسباني إنريكي إجلاسيس، اعتاد تقبيل معجبة من الحاضرات في حفلاته من فمها وأمام الملأ.

يذكر أن إنريكي إجلاسيس الابن الثالث للمغني خوليو إجلاسيس، والذي يعيش قصة حب مع لاعبة التنس الشهيرة آنا كورنيكوفا؛ أوفى بوعده الذي قطعه على نفسه قبل بداية مباريات كأس العالم بأن يستحم في مياه بحر ولاية فلوريدا عاريًا إذا فاز فريق بلاده بكأس العالم.

وركب إنريكي مياه البحر في وقت متأخر من الليل، غير مبالٍ بهجمات القروش الموجودة بكثرة في المنطقة بالفعل، بعد أن فازت إسبانيا بكأس العالم 2010.

تجدر الإشارة إلى أن كثيرًا من مطربي الزمالك أكدوا إحياءهم حفل المئوية دون مقابل، غير أنهم عادوا وطلبوا أجورهم المعتادة التي تصل إلى الملايين، وهو الأمر الذي دفع الشركة الراعية للحفل إلى التعاقد مع إجلاسيس.