EN
  • تاريخ النشر: 24 يونيو, 2009

المطرب يبرئ نفسه.. ويؤكد أنه لم يقصد إتهام هاني شاكر بالإساءة للاعبي مصر بأزمة العاهرات

هاني شاكر ينفي إساءته لمنتخب مصر

هاني شاكر ينفي إساءته لمنتخب مصر

اتهم محامٍ مصري الفنان هاني شاكر والإعلامي عمرو أديب بالإساءة للاعبي منتخب مصر؛ عبر إذاعة أخبار كاذبة عن تورط بعض اللاعبين مع فتيات ليل، بعد الفوز على منتخب إيطاليا في كأس العالم للقارات التي خرج منها الفراعنة بعد الخسارة أمام أمريكا بثلاثية.

اتهم محامٍ مصري الفنان هاني شاكر والإعلامي عمرو أديب بالإساءة للاعبي منتخب مصر؛ عبر إذاعة أخبار كاذبة عن تورط بعض اللاعبين مع فتيات ليل، بعد الفوز على منتخب إيطاليا في كأس العالم للقارات التي خرج منها الفراعنة بعد الخسارة أمام أمريكا بثلاثية.

وقدم المحامي سمير الششتاوي مدير مركز العدالة بلاغًا للمستشار عبد المجيد محمود النائب العام يطلب التحقيق مع شاكر وأديب.

وأكد البلاغ أن هاني شاكر راح يتهم اللاعبين بارتكاب جريمة الزنا، ويطالب بتوقيع الكشف عليهم للتثبت من خلوهم من الأمراض المعدية، وهو ما يعد ارتكابًا لجريمة الخوض في الأعراض المعاقب عليها بالحبس. بحسب صحيفة الشروق المصرية الأربعاء 24 يونيو/حزيران الجاري.

وقال الششتاوى إن أديب نسب في برنامج القاهرة اليوم لبعض اللاعبين قضاء سهرة حمراء مع 5 من فتيات الليل أدت إلى سوء أداء الفريق في اليوم التالي خلال مباراته مع فريق الولايات المتحدة الأمريكية.

وأضاف البلاغ أن أديب تعامل مع الشائعات التي نشرتها صحف جنوب إفريقيا وكأنها حقيقة.

وشمل البلاغ كذلك سفير جنوب إفريقيا بالقاهرة؛ حيث طالبه البلاغ باتخاذ دولته الإجراءات القانونية ضد صحف بلاده التي نشرت الشائعة.

في المقابل، برأ شاكر نفسه من هذه الاتهامات، وقال في تصريحاتٍ صحفية إنه لم يقصد أبدًا الإساءة للمنتخب المصري، و"لم أوجه له أو لأي لاعب فيه اتهامات من أي نوع".

وأكد أن كل ما حدث أنه طالب من عمرو أديب بأن يعلن أسماء اللاعبين الخمسة المتورطين في اصطحاب فتيات إلى الفندق.

وأشار إلى أن هدفه كان إبعاد الشبهة عن باقي اللاعبين، حتى لا تشك كل زوجة في زوجها، وحتى يتم معرفة اللاعب الملتزم من غير الملتزم.

كانت الأنباء التي نشرتها صحف جنوب إفريقية، وكررها برنامج الإعلامي الشهير عمرو أديب القاهرة اليوم على قناة أوربت حول تورط لاعبين بالمنتخب مع فتيات ليل قد أثارت غضب زيدان الذي كان قد صرح أنه لن يعود إلى مصر إذا لم يُرد له اعتباره، غير أنه بعد يومٍ واحد عاد أديب ليعتذر للمنتخب ولاعبيه.