EN
  • تاريخ النشر: 14 سبتمبر, 2011

إدارة تركته طلبت من المحكمة صرفها لوالدته أولاد مايكل جاكسون قد يحصلون على 30 مليون دولار من أمواله

مايكل جاكسون توفي عام 2009

مايكل جاكسون توفي عام 2009

بعد مرور عامين على وفاة ملك البوب العالمي مايكل جاكسون؛ من المحتمل أن يحصل ورثته على نحو 30 مليون دولار من تركة النجم الأمريكي.

بعد مرور عامين على وفاة ملك البوب العالمي مايكل جاكسون؛ من المحتمل أن يحصل ورثته على نحو 30 مليون دولار من تركة النجم الأمريكي.

وذكر الموقع الإلكتروني "تي.إم.زد" المعني بأخبار المشاهير أن المسؤولين عن إدارة تركة جاكسون قدموا طلبا للمحكمة لصرف هذه الأموال لوالدة جاكسون؛ كاثرين (81 عاما) وأبنائه: برينس (14 عاما) وباريس (13 عاما) وبلانكت (9 أعوام).

ووفقا لأوراق المحكمة؛ حقق المسؤولون عن إدارة تركة جاسكون أرباحا من صفقات كبيرة تقدر بحوالي 310 ملايين دولار، وسددوا ديون جاكسون. بحسب وكالة الأنباء الألمانية.

وكان جاكسون اختار في وصيته محاميه جون برانسا، ومدير أعماله جون ماكلاين ليكونا مسؤولين عن إدارة تركته.

ووفقا لأوراق الطلب المقدم للمحكمة تريد والدة جاكسون التي تتولى رعاية أبنائه الثلاثة؛ بيع المنزل العائلي في منطقة إنسينو بمدينة لوس أنجلوس الأمريكية لشراء منزل جديد.

وتقدر قيمة المنزل عقب وفاة جاكسون بأكثر من أربعة ملاين دولار.

وتعيش كاثرين مع أحفادها حاليا في ضيعة فاخرة في منطقة كالاباساس شمالي لوس أنجلوس.

وقد توفي جاكسون في يونيو/حزيران عام 2009 إثر إصابته بأزمة قلبية بسبب حصوله على حقنة بها جرعة زائدة من مواد مهدئة.

ويحاكم طبيب جاكسون السابق "كونراد موراي" بتهمة القتل الناتج عن الإهمال بسبب إعطائه الحقنة لجاكسون.