EN
  • تاريخ النشر: 21 سبتمبر, 2010

قال إنه تعلم التصنع من مدراء أعمال المطربات لأجل جيني أسبر أندريه سكاف: إتقاني مهنة تكسير الحجارة سر تألقي في "أبو جنتي"

أندريه سكاف أرجع ضعف أجره لعدم خبرته في التفاوض مع المنتجين

أندريه سكاف أرجع ضعف أجره لعدم خبرته في التفاوض مع المنتجين

كشف الفنان السوري أندريه سكاف المعروف بأدواره الكوميدية، أن سر تألقه في المسلسل السوري "أبو جانتي" الذي عرضته بعض القنوات العربية في رمضان الماضي، هو إفادته من خبراته المهنية التي تعلمها قبل احترافه الفن، مثل عمله في مهنة تكسير الحجارة.

  • تاريخ النشر: 21 سبتمبر, 2010

قال إنه تعلم التصنع من مدراء أعمال المطربات لأجل جيني أسبر أندريه سكاف: إتقاني مهنة تكسير الحجارة سر تألقي في "أبو جنتي"

كشف الفنان السوري أندريه سكاف المعروف بأدواره الكوميدية، أن سر تألقه في المسلسل السوري "أبو جانتي" الذي عرضته بعض القنوات العربية في رمضان الماضي، هو إفادته من خبراته المهنية التي تعلمها قبل احترافه الفن، مثل عمله في مهنة تكسير الحجارة.

وبينما لفت أيضًا إلى أنه تعلم بعض الحيل من خلال علاقاته بمدراء أعمال المطربات لأجل دوره كوكيل أعمال للمطربة السورية جيني أسبر في مسلسل صبايا، اعتبر أنه يتعرض لظلم كبير بسبب ضعف أجره الذي لا يتناسب مع حجم شهرته.

وقال أندريه سكاف -في تصريحات لـmbc.net- أنه تعرف على مجموعة كبيرة من الحرفيين والعمال بحكم أنه كان يعمل سابقا في مهنة تكسير الحجارة، وتعلم منهم كثيرا من الحيل، وبناء عليه حاول إدخال بعض هذه الصفات السلبية للحرفيين كالكسل والمماطلة على شخصية "عماد" "معلم الدهان" التي جسدها في "أبو جانتي".

وعن طبيعة دوره قال "إن عماد يدعي أنه محترف في مهنته؛ حيث يحاول الإيقاع بالزبائن والناس وتوريطهم بالعمل، لكنه في الحقيقة يعيش عالمًا خياليًّا لا يمت بصلة لحقيقته".

وأسند الفنان السوري النجاح الكبير الذي حققه مسلسل أبو جانتي إلى مساحة الحرية التي منحت لهم من قبل الفنان سامر المصري والمخرج زهير قنوع، الذي حاول بدوره طرح رؤية جديدة في الكوميديا لأول مرة على مستوى الدراما السورية، عبر اعتماده على عفوية وارتجال الممثلين في معظم لقطات العمل.

وكشف الفنان السوري عن سر توفيقه بمجموعة من الأعمال الكوميدية في موسم واحد قائلًا "أنه يسلط الضوء بشكل كبير على عقدة النقص لدى كل شخصية يجسدها، فيحاول الارتجال عبر الصور بمحض خياله، ضمن قالب مطروح له في نص أي عمل كوميدي".

عن دوره في مسلسل صبابا، قال الممثل السوري إن معرفته ببعض مدراء أعمال المطربات العربيات المعروفات ساعده بشكل كبير على تأدية شخصية "جوي" في المسلسل الذي يصبح مديرًا لأعمال الفنانة "ميديا" التي تجسدها جيني أسبر عند دخولها إلى عالم الغناء.

وعلق سكاف على سلوك مدراء أعمال المطربات قائلًا "إنه بمجرد ظهور مغنية سورية في الساحة الفنية، نجدها تستنجد بمثل هؤلاء الأشخاص الذين يتواجدون بكثرة ويحاولون بدورهم الظهور بشكل مغاير عن حقيقتهم، كالتصنع في اللغة واستخدام بعض المرادفات الأجنبية المعروفة، فضلًا عن تمتعهم بتسريحة الشعر واللباس الخاص بهم".

وفي سياق آخر، أشار سكاف إلى صعوبات عاناها عند تصويره مسلسل "بعد السقوط" من بينها عدم القدرة على النوم يومين متتالين، نتيجة انشغاله الشديد بالعمل بجانب ضيق مساحة الاستديو المخصص على شكل بناء مهدم وصعوبة التحرك والتنفس لقلة الضوء والأكسجين.

واعتبر الفنان السوري -من جانب آخر- أنه يتعرض لظلم أحيانًا على مستوى حقوقه المادية، نتيجة عدم معرفته وخبرته في التفاوض مع شركات الإنتاج، لافتًا -في الوقت نفسه- إلى أن اهتمامه لا ينصب على موضوع الأجور بشكل كبير لدى تصديه لتجسيد عمل درامي ما، بل هدفه الحقيقي وراء الفن هو كسب المحبة المعنوية والفنية من قبل الجمهور على حد تعبيره.

وعلى الرغم من شهرته بين أوساط الجمهور العربي والمحلي ببراعته في الكوميديا، فإنه لا يفرض نفسه على الجهات الإنتاجية، بوضع اسمه كبطل في تترات المسلسلات، بل يترك ذلك الخيار لأصحاب العمل. ويؤكد سكاف أن هذا الأمر لا يشغل باله كثيرًا؛ لأنه يثق في قدرة المشاهدين على تمييزه كواحد من أبطال العمل الأساسيين، من خلال أدواته الفنية.