EN
  • تاريخ النشر: 08 يونيو, 2009

بعد علاقة استمرت أربع سنوات أنجلينا جولي وبيت يقرران الزواج للرد على شائعات انفصالهما

جولي وبيت يسعيان لنفي شائعات انفصالهما بإعلان الزواج

جولي وبيت يسعيان لنفي شائعات انفصالهما بإعلان الزواج

ردا على الشائعات التي تحدثت عن انفصالهما مؤخرا، يسعى النجم الأمريكي براد بيت وصديقته أنجلينا جولي للزواج رسميا وإتمام حفل زفافهما.

ردا على الشائعات التي تحدثت عن انفصالهما مؤخرا، يسعى النجم الأمريكي براد بيت وصديقته أنجلينا جولي للزواج رسميا وإتمام حفل زفافهما.

ووفقا لتقرير نشرته صحيفة "صنداي ميرور" البريطانية، فإن جولي وبيت اتخذا قرارهما بإتمام زواجهما بعد علاقة دامت نحو أربع سنوات حتى الآن.

ونقلت الصحيفة، عن مصدر مقرب من النجمين، قوله "جرت العادة بينهما على أن بيت هو الذي كان يلح على مسألة الزواج وكانت جولي تؤجلها باستمرار، إلا أن الشائعات التي أثيرت حول انفصالهما مؤخرا، دعتهما إلى دراسة كافة الخيارات لإنقاذ علاقتهما".

وأشار المصدر إلى أن جولي اقتنعت أخيرا بأن الخيار الأفضل هو الزواج الآن، وهو القرار الذي أسعد بيت للغاية.

وأضاف المصدر "أنهما يخططان لإقامة حفل في مدينة نيو أورليانز الأمريكية، التي قضيا فيها أوقاتا ممتعة سويا أثناء قيام بيت بتصوير فيلم "الحالة الغامضة لبنجامين باتونوسيحضر الحفل أطفالهما جميعا".

ويبلغ عدد أطفال جولي وبيت 6 أطفال، حيث أنجبت جولي من بيت 3 أطفال حتى الآن، إضافة إلى 3 أطفال آخرين يشاركها بيت في تبنيهم.

وأكد المصدر أنهما سيتزوجان في أول فرصة تسنح لهما للحصول على فترة راحة من الفيلمين اللذين يقومان بتصويرهما حاليا، وغالبا سيقيمان حفل الزفاف خلال هذا الصيف.

وذكر التقرير أن قرار الزواج جاء نزولا على رغبة بيت؛ الذي أبلغ جولي بأنه لن يستطيع تبني أو إنجاب أية أطفال آخرين، قبل أن تقبل الزواج به.

وبحسب التقرير، فقد أصدر بيت وجولي بيانا مشتركا الأسبوع الماضي نفيا فيه تماما شائعة انفصالهما، وأكدا أن ابتعادهما عن بعضهما مؤخرا جاء بسبب ظروف عملهما، حيث تقوم جولي بتصوير فيلمها الجديد "سالت" في مدينة نيويورك، في حين يقوم بيت بتصوير فيلم آخر بعنوان "كرة المال money ball" من إخراج الأمريكي ستيفن سوديربرج مخرج فيلم "تشي che".

وفي حين سيكون هذا الزواج، في حال إتمامه، هو الزواج الثاني لبيت الذي يبلغ من العمر 45 عاما بعد زواجه الأول من النجمة جنيفر أنيستون، فإن هذا هو الزواج الثالث لجولي -34 عاما- بعد زواجها الأول من الممثل البريطاني جوني لي ميلر بطل المسلسل التلفزيوني "إيلاي ستونوالممثل والمطرب الأمريكي بيلي بوب ثورنتون.

يذكر أن أنجلينا جولي المولودة عام 1975 هي ابنة الممثل الأمريكي المخضرم جون فويت، وبدأت مسيرتها مع السينما عام 1982 مع فيلم "أتطلع إلى الخروج looking to get out".

وحصلت في الأعوام التالية على عدة أدوار مميزة؛ مثل دورها في فيلم "فتيات مضطربات girls interrupted" مع وينونا رايدر عام 1999، و"اختفى في دقيقة gone in 60 seconds" مع النجم نيكولاس كايج عام 2000.

وكانت أول بطولة مطلقة لها في فيلم "tomb raider" عام 2001، ولعبت من خلاله شخصية البطلة "لارا كروفت" ذات القدرات الخاصة، التي تستخدمها في محاربة الشر في كل مكان.

وقدمت جولي الجزء الثاني من هذه السلسلة عام 2003. وفي عام 2007 قدمت فيلم "قلب عظيم a mighty heart"، وأدت من خلاله شخصية الصحفية الأمريكية ماريان بيرل؛ التي تسعى لمعرفة مصير زوجها الصحفي الذي اختطف في باكستان على يد تنظيم مجهول.

كما عرض لها مؤخرا في نفس العام فيلم حركة جديد بعنوان "مطلوب للعدالة wanted" مع النجم الأمريكي الأسمر مورجان فريمان.

وكان آخر أفلامها بعنوان "changeling" للمخرج كلينت إيستوود، وهو مقتبس عن قصة حقيقية عن سيدة أمريكية تفقد ابنها ثم تعيد إليها الشرطة طفلا يشبهه، ولكنها تدرك أنه ليس ولدها الحقيقي وتسعى لكشف الحقيقة.

يذكر أن أنجلينا وبراد بيت تجمعهما علاقة منذ انفصال براد عن زوجته السابقة جنيفر أنيستون عام 2005، وتبنيا معا ثلاثة أطفال بالإضافة إلى ابنتهما شيلواه؛ التي ولدت عام 2006، وتوأم رزقا به مؤخرا.