EN
  • تاريخ النشر: 12 فبراير, 2011

لديها 6 أطفال منهم 3 بالتبني أنجلينا جولي تنفي تبنيها طفلة يتيمة من هايتي

الممثلة الشهيرة أنجلينا جولي

الممثلة الشهيرة أنجلينا جولي

قال متحدث باسم أنجلينا جولي إن الممثلة الشهيرة لا تعتزم تبني أي أطفال من هايتي -التي ضربها زلزال عنيف في يناير/كانون الثاني 2010م- على الرغم من تقارير متواترة في الصحف البريطانية بأنها على وشك إضافة طفل جديد إلى صغارها الستة.

قال متحدث باسم أنجلينا جولي إن الممثلة الشهيرة لا تعتزم تبني أي أطفال من هايتي -التي ضربها زلزال عنيف في يناير/كانون الثاني 2010م- على الرغم من تقارير متواترة في الصحف البريطانية بأنها على وشك إضافة طفل جديد إلى صغارها الستة.

وقال آدم والدمان -وهو مستشار لجولي في جهودها الإنسانية- لموقع (ذي ديلي بيست) The Daily Beast الإخباري الأمريكي على الإنترنت: "إن الممثلة الحائزة على جائزة الأوسكار كانت في هايتي لعمل يتعلق بمشروع لتحسين أوضاع الأطفال وسلامتهم".

وأبلغ والدمان الموقع الإخباري أن جولي لم تلتق قط بالطفلة اليتيمة ذات الأربعة أعوام، التي تدعى "لياالتي تزعم صحف بريطانية وصحف أخرى، أن الممثلة الأمريكية بدأت اتخاذ إجراءات لتبنيها.

وقال والدمان -في بيان- "في وقت سابق من الأسبوع الماضي ذكرت الديلي ميرور البريطانية وغيرها أن انجلينا جولي وبراد بيت يعملان على تبني طفلة من هايتي. تلك الشائعات ليس فيها شيء من الحقيقة".

وقال البيان "بدلا من ذلك، فإن السيدة جولي تركز على تعزيز أوضاع الأطفال في هايتي، وتوفير الحماية القانونية لهم، وفي هذا الإطار كانت تلتقي مع مسؤولين من حكومة هايتي، وخبراء قانونيين من هايتي، ومنظمات غير حكومية، بشأن مبادرة جديدة لمؤسسة "جولي بيت"؛ لمساعدة النظام القضائي في هايتي لتحسين حماية الطفل".

ولدى جولي -35 عامًا- وصديقها براد أسرة من ستة أطفال، منهم ثلاثة بالتبني، هم مادوكس وباكس وزهرة من كمبوديا وفيتنام وأثيوبيا.

واختيرت جولي سفيرة للأمم المتحدة للنوايا الحسنة في 2001م، وقامت بعدة رحلات إلى هايتي، كما تبرعت بمليون دولار لجهود إغاثة ضحايا زلزال 2010م.