EN
  • تاريخ النشر: 03 مارس, 2011

حذرت من إهمال حقهم في ملاذ آمن أنجلينا جولي تناشد العالم مساعدة اللاجئين في ليبيا

 أنجلينا جولي خلال تواجدها مع اللاجئين الأفغان

أنجلينا جولي خلال تواجدها مع اللاجئين الأفغان

دعت الممثلة الأمريكية أنجلينا جولي المجتمع الدولي لدعم اللاجئين في ليبيا من جراء الاحتجاجات الأخيرة.

دعت الممثلة الأمريكية أنجلينا جولي المجتمع الدولي لدعم اللاجئين في ليبيا من جراء الاحتجاجات الأخيرة.

وتحدثت جولي بصفتها سفيرة للنوايا الحسنة نيابة عن اللاجئين في ليبيا، داعية "جميع الأطراف" إلى عدم التعرض لهم، وضمان حقهم في الهروب إلى مكان آمن.

ومن العاصمة الأفغانية كابول قالت جولي في بيان صادر عنها يتطرق للتوتر الأخير في ليبيا وساحل العاج: "لا نريد أن ننظر إلى الخلف ونحمل ذنب موتهم. وفيما نشهد هذه الأزمات في غرب وشمال إفريقيا لا بد لجميع الأطراف أن يحترموا حق الإنسان الأساسي في أن يتوجه إلى مكان آمن. كل ما أسأله هو أن يتم حماية المدنيين، وعدم التعرض لهم أو أذيتهم".

وكانت جولي في العاصمة الأفغانية كابول في اليومين الماضيين تقوم بجولة للاجئين الذين يحاولون العودة عبثا إلى منازلهم بعد 10 سنوات من التشتت. وفق ما نشرت صحيفة "ديلي ميل" الخميس 3 مارس/آذار 2011.

وشددت النجمة الأمريكية أنه "إذا لم تتم مساعدة هؤلاء الناس للوقوف مجددا على أقدامهم، فسنرى حلقة متواصلة من عدم الاستقرار والأزمات".

ووفق مصادر تابعة للأمم المتحدة فإن جولي تسعى إلى إنشاء مدرسة ابتدائية للفتيات في كابول.

وكانت مصادر فنية أبدت استغرابها لتغيب الممثلة وشريكها براد بيت عن حفل الأوسكار الأحد الماضي؛ إلا أن جولي يبدو كانت على موعد أهم من الجوائز في أفغانستان، ولم يعرف ما إذا كان بيت يرافقها في جولتها هذه أم لا، أو إذا كانت جولي تنوي التوجه لاحقا في زيارة خاطفة إلى ليبيا.