EN
  • تاريخ النشر: 11 سبتمبر, 2010

أنجلينا جولي تشكو ندرة الأصدقاء والشعور بالوحدة

أنجلينا جولي سفيرة للنوايا الحسنة لدى الأمم المتحدة

أنجلينا جولي سفيرة للنوايا الحسنة لدى الأمم المتحدة

شكت نجمة هوليوود الشهيرة أنجلينا جولي من قلة عدد أصدقائها، على رغم شهرتها الواسعة وعلاقاتها المتعددة بحكم مهنتها كممثلة وسفيرة للنوايا الحسنة لدى الأمم المتحدة.

  • تاريخ النشر: 11 سبتمبر, 2010

أنجلينا جولي تشكو ندرة الأصدقاء والشعور بالوحدة

شكت نجمة هوليوود الشهيرة أنجلينا جولي من قلة عدد أصدقائها، على رغم شهرتها الواسعة وعلاقاتها المتعددة بحكم مهنتها كممثلة وسفيرة للنوايا الحسنة لدى الأمم المتحدة.

وذكرت أجلينا -35 عاما- في مقابلة مع محطة "سي.إن.إن" الأمريكية الإخبارية، أن عملها كسفيرة للنوايا الحسنة لدى الأمم المتحدة يفرض عليها السفر بشكل مستمر، وهو ما قد يجعلها تشعر بالوحدة.

واعترفت أجلينا، التي قامت مؤخرا بزيارة باكستان لمساعدة ضحايا الفيضانات، بأنها تحاول التعامل مع تلك الوحدة، وقالت -في المقابلة التي نشرت مجلة "يو إس ويكلي" الأمريكية- مقتطفات منها اليوم السبت 11 سبتمبر/أيلول: "أنا أتحدث مع عائلتي ومع براد (بيتالذي يريد أن يعلم كل شيء.. لكن ليس لدي أصدقاء كثيرون أتحدث معهم، فهذا هو الشيء الوحيد" الذي ينقصني.

تجدر الإشارة إلى أن أجلينا جولي مرتبطة بالممثل الأمريكي الشهير براد بيت، وأنجبت منه ثلاثة أبناء، كما أن لديهما ثلاثة آخرين بالتبني.