EN
  • تاريخ النشر: 21 فبراير, 2011

ديب نصحهما بالسفر إلى فرنسا حفاظًا على عائلتهما أنجلينا جولي تستعين بوالدي براد بيت لتربية الأطفال

براد بيت مع جولي ووالديه

براد بيت مع جولي ووالديه

قرر الثنائي براد بيت وأنجلينا جولي استقبال والدي بيت في قصرهما الجديد في فرنسا لمساعدتهما في رعاية أولادهما الستة.

قرر الثنائي براد بيت وأنجلينا جولي استقبال والدي بيت في قصرهما الجديد في فرنسا لمساعدتهما في رعاية أولادهما الستة.

ونقلت مصادر عن الثنائي، أن بيت كلَّف شركة تعهدات بتعديل منزلهما بإضافة غرفة تتسع لوالديه. وكان بيت توجَّه الأسبوع الماضي إلى فرنسا لمتابعة سير العمل.

وأضاف المصدر لصحيفة "ذا صنالاثنين 21 فبراير/شباط 2011م، أن العائلة ستنتقل إلى فرنسا للاستقرار فور انتهاء عمليات ترميم القصر البالغ ثمنه نحو 50 مليون دولار.

وأوضح أن الثنائي "برانجلينا" -كما تطلق عليهما الصحف- يملكان 6 مربيات للاعتناء بالأطفال؛ لكل طفل مربية خاصة. ويهدف الاثنان إلى الاستغناء عن هذا العدد الكبير من المربيات مقابل مساعدة الجد والجدة.

ويتألف المنزل الذي اشتراه بيت مؤخرًا من غرفة جلوس، وأخرى للعشاء، بالإضافة إلى عدد من غرف النوم تتسع للعائلة الكبيرة.

وتميَّز الثنائي "برانجلينا" باصطحابهما أطفالهما معهما أينما حلا، إلا أنهما شعرا بحاجتهما إلى الاستقرار في مكان محدد؛ لاقتراب موعد دخول الأولاد المدرسة.

ووصف المصدر، بيت بأنه رجل تقليدي؛ يحب الجذور وضرورة استقرار أولاده في مدرسة واحدة، والحفاظ على صداقات ثابتة بدل التنقل من بلد إلى آخر.

يُذكر أن الممثل جوني ديب كان من أقنع الزوجين بإيجابيات الاستقرار في فرنسا؛ حيث يبعد منزله عن بيت برانجلينا الجديد نحو 40 دقيقة.

ونصح ديب، جولي وبيت بمغادرة لوس أنجلوس "إذا أرادا لأولادهما حياة طبيعية". ونقل المصدر رغبة الوالدين في التركيز حاليًّا على عائلتهما الكبيرة، و"الابتعاد من العمل قليلاً والاسترخاء".