EN
  • تاريخ النشر: 06 مارس, 2011

بعدما خشيت من طرحها لسنوات أمل وهبي تنتقد الحكام العرب بأغنية "حد فاهم حاجة"

أمل وهبي أجلت ألبومها بسبب الأوضاع في ليبيا

أمل وهبي أجلت ألبومها بسبب الأوضاع في ليبيا

قررت المطربة الجزائرية أمل وهبي إطلاق أغنية "حد فاهم حاجة" التي تنتقد فيها الحكام العرب، قائلة إنها أجلتها من قبل لسنوات بسبب قسوتها على الحكام، وبررت طرحها في هذا التوقيت بأن الوضع الذي تعيشه مصر وتونس وليبيا مناسب الآن لطرحها.

قررت المطربة الجزائرية أمل وهبي إطلاق أغنية "حد فاهم حاجة" التي تنتقد فيها الحكام العرب، قائلة إنها أجلتها من قبل لسنوات بسبب قسوتها على الحكام، وبررت طرحها في هذا التوقيت بأن الوضع الذي تعيشه مصر وتونس وليبيا مناسب الآن لطرحها.

وأوضحت النجمة أمل وهبي -في تصريحات خاصة لـmbc.net- بأن "الأغنية تسخر من خلالها على الاجتماعات التي كانت تعقد بحضور عدد من الحكام العرب، الفاقدين للشرعية الشعبية" على حد قولها.

وعملت وهبي على الأغنية التي كتب كلماتها الشاعر المصري مدحت الخولي منذ نحو ثلاث سنوات، التي تحمل عنوان "حد فاهم حاجة".

وأضافت بأن مطلع الأغنية يقول "حد فاهم حاجة.. حد عارف حاجة.. طيب ما فيش حاجةمتحدثة فيها عن اجتماعات السياسيين في المحافل العربية.

وقالت إن الأغنية "على الشاكلة نفسها لأغنية "يا شكولاتةالتي حققت نجاحا جماهيريا، لكن أغنية "حد فاهم حاجة" ستشفي غليل الشعوب العربية الثائرة، التي مثلها سابقا حكام فاقدين للشرعية، ولا يتطلعون لنقل انشغالاتهم".

وأضافت: "رفضت غناءها بعد تلحينها وأدائي لها في الاستوديو، وهذا باتفاق مع الشاعر مدحت الخولي، لأنها كانت قاسية، أما اليوم فأستطيع غناءها دون أي خوف".

وربطت الفنانة أمل وهبي هذا الشعور بالخوف، بما عاشته وعاشه أهلها في الجزائر؛ بسبب أدائها لأغنية ضد الإرهاب الهمجي العام، عندما كانت الجزائر تشهد سنوات الجمر والدمار.

وأوضحت "أنا الفنانة العربية الوحيدة التي غنت ضد الإرهاب، وأديت أغنية "كافرالتي أقول فيها "بيتهم وبيتنا حضن لمنا، بس الخاين مين؟" وغنيتها في الحفلات بلا موسيقى، لهذا عاشت عائلتي في الجزائر في خوف ورعب".

وأضافت "حتى أن تنقلي في الجزائر لإحياء الحفلات هناك، سنوات الإرهاب، كان مستحيلا دون الحماية المقربة لي؛ لأن حياتي كانت مهددة بسبب رفضي للإرهاب".

ورفضت الفنانة أمل وهبي، التي تحيي يوم عيد المرأة 8 مارس/آذار 2011م، حفلا فنيا ضخما بهذه المناسبة بعد غياب خمس سنوات، الصمت العربي مما يحدث من مجازر في ليبيا.

وقالت بنبرة ضعيفة "لم أر شخصا متمسكا بالحكم كهذا القذافي، إلى درجة أنه لا يهمه موقف الشعب، وهو حاكم يعيش في خياله".

وتابعت "لقد انقضى زمن الحكم لأمثال القذافي، فلا يمكن لأي حاكم اليوم ألا يستمع لصوت شعبه، ونحن نعيش مرحلة نضج الشعوب، وما كان في الماضي لم يعد صالحا اليوم".

وكشفت وهبي، عن تأجيل طرح ألبومها الجديد "أفضل أغاني أمل وهبيالذي يضم أغاني جديدة أيضا؛ بسبب الأحداث المؤلمة التي تشهدها ليبيا.

وقالت "الوقت غير مناسب لإطلاق الألبومات، ونحن مرتبطون بما يحدث في الدول العربية الآن، والضمير العربي لا يمكنه استيعاب أية مادة غير أخبار الأشقاء، وأنا -ترحما على أرواح شهداء ليبيا وتونس ومصر- قررت تأجيل ألبومي على اعتباره موقف تضامن مني".