EN
  • تاريخ النشر: 01 نوفمبر, 2010

قال إن الكليبات المصورة تصيبه بالغَثَيان ألتون جون يعتزل الغناء المنفرد.. ويعترف بعجزه أمام الليدي جاجا

ألتون جون أثنى على الليدي جاجا رغم هجومه على الشباب

ألتون جون أثنى على الليدي جاجا رغم هجومه على الشباب

اعترف المغني البريطاني السير "ألتون جون" بأنه لم يعد قادرا على منافسة المطربين والمطربات الشباب من أمثال الليدي جاجا، مشيرا إلى أنه بلغ الثالثة والستين من العمر، وأن أيام تأديته الأغاني المنفردة قد ولت.

اعترف المغني البريطاني السير "ألتون جون" بأنه لم يعد قادرا على منافسة المطربين والمطربات الشباب من أمثال الليدي جاجا، مشيرا إلى أنه بلغ الثالثة والستين من العمر، وأن أيام تأديته الأغاني المنفردة قد ولت.

يأتي هذا بعد قيام جون بإصدار ألبوم "الاتحاد The Union"، قدم فيه أغنيات "ديو" مع المغني والمؤلف الأمريكي "ليون راسيل" في شهر أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وقال المغني البريطاني، صاحب الأغنية الشهيرة "شمعة في مهب الريح Candle in the Wind": إنه سوف يستأنف القيام بأعمال صغيرة مثل تعاونه مع فريق البوب الأمريكي "Scissor Sisters"، ولكنه لن يقدم على إصدار أغنية منفردة جديدة.

وقال جون: "إن السن قد تقدم بي، ولا أستطيع الظهور على MTV أو غيرها من قنوات الفيديو كليب؛ حيث إن مشاهدة الأغنيات المصورة بطريقة الفيديو كليب تدفعني للغثيان". بحسب صحيفة الديلي ميل البريطانية الإثنين الأول من نوفمبر/تشرين الثاني الجاري.

وأضاف: "لست في مرحلة من العمر تسمح لي بتأليف أغنية بوب جديدة، أو بعزف مقطوعة روك بشكل جيد، فقد كنت أستطيع هذا في سن الخامسة والعشرين، أما الآن فلا أستطيع".

وعلى الرغم من انتقاده نجومَ البوب المعاصرين بمن فيهم "ألكسندرا بورك" و"لونا لويس"؛ إلا أنه أثنى على ليدي جاجا المثيرة للجدل؛ إذ إنه قد اشترك معها في تقديم "ديو" في حفل جوائز الجرامي "Grammy Awards" الذي أقيم في لوس أنجلوس في فبراير/شباط الماضي.

كان جون الذي منحته الملكة لقب "سير"؛ قد كوّن بالاشتراك مع الشاعر الأسترالي "بيرني توين" أنجح ثنائي لتأليف أغنيات البوب في أواخر الستينيات، وحصدت أغنياتهما مراكز متقدمة لأكثر من 50 استفتاء على التوالي.

وحقق المغني البريطاني مبيعات بلغت أكثر من 250 مليون تسجيل لأعماله عبر مشواره الفني الذي امتد خمسة عقود.

كان جون قد بدأ نجمه في الأفول مع بداية الثمانينيات بعد إدمانه المخدرات، ثم إصابته في حنجرته، مما أدى إلى ضعف أحباله الصوتية.

يُذكر أن جون قد أثار ضجة واسعة عند حضوره مهرجان "موازين" بالمغرب في مايو/أيار الماضي؛ حيث اعترضت بعض الجماعات الإسلامية والأحزاب المعارضة على دعوته، نظرا لميوله الجنسية الشاذة، وتطاوله على نبي الله "عيسى عليه السلاموهو السبب نفسه وراء منعه من الغناء في مصر.