EN
  • تاريخ النشر: 25 مارس, 2011

أول زيارة له بالعام الماضي لتهربه من الخدمة العسكرية أفضل مذيع في التلفزيون الفرنسي مصري الأصل

ناجي في أحد برامجه

ناجي في أحد برامجه

كشف المذيع الفرنسي الأشهر ناجي فام عن شعوره بالاعتزاز نتيجة أصوله المصرية؛ حيث ترك مصر وهو يبلغ من العمر 4 سنوات، واتجه وعائلته إلى كندا، ثم إلى فرنسا، وقال ناجي إنه شعر بمشاعر قوية جدا عندما زار مصر العام الماضي بصحبة أخيه، ولم يستطع أن يمنع دموعه.

كشف المذيع الفرنسي الأشهر ناجي فام عن شعوره بالاعتزاز نتيجة أصوله المصرية؛ حيث ترك مصر وهو يبلغ من العمر 4 سنوات، واتجه وعائلته إلى كندا، ثم إلى فرنسا، وقال ناجي إنه شعر بمشاعر قوية جدا عندما زار مصر العام الماضي بصحبة أخيه، ولم يستطع أن يمنع دموعه.

وكانت صحيفة "لوفيجارو" الفرنسية قد أجرت حوارا مطولا مع ناجي فام الجمعة 25 مارس/آذار بمناسبة برنامجه الجديد "عزيزي عزيزتيوقال: "الشيء الذي يؤرقني دائما هو خوفي من أن أصبح في يوم من الأيام ثاني أفضل مذيع في فرنسا".

وتناول ناجي طفولته وأسرته ومولده في مصر التي تركها وعمره 4 سنوات، مؤكدا أنه شعر بتأثر شديد جعله يبكي عندما وطئت قدماه أرض مصر للمرة الأولى منذ سنوات طويلة في عام 2010 بصحبة شقيقه، وأنه وحسب القوانين المصرية كان يعتبر متهربا من الخدمة العسكرية.

وأرجع ناجي سببَ تفضيل الفرنسيين له إلى تواجده الدائم على شاشات التلفزيون، وحرصه على تقديم برامج تجذب اهتمامات المشاهد الفرنسي.

يشار إلى أن ناجي ولد في عام 1961 بالإسكندرية، قبل أن يسافر مع أسرته إلى كندا، ومنها إلى فرنسا؛ حيث ذاع صيته كمذيع في الإذاعات والتلفزيونات الفرنسية.

شاهد ناجي صاحب الأصول المصرية في أحد برامجه الشهيرة بالتلفزيون الفرنسي