EN
  • تاريخ النشر: 02 ديسمبر, 2010

بدأ يستعيد نبرات صوته أطباء مايكل دوجلاس كادوا يقتلونه بالإشعاع

اعترف النجم الأمريكي مايكل دوجلاس بأنه شعر بأن اقترب من الموت خلال رحلة علاجه المستمرة من مرض سرطان الفم والحُنجرة، مشيرًا إلى أن الأطباء كادوا يقتلونه خلال مرحلة العلاج الإشعاعي لمحاولة القضاء على المرض، والتي ستحدد نتيجتها خلال فحوصات الشهر المقبل.

اعترف النجم الأمريكي مايكل دوجلاس بأنه شعر بأن اقترب من الموت خلال رحلة علاجه المستمرة من مرض سرطان الفم والحُنجرة، مشيرًا إلى أن الأطباء كادوا يقتلونه خلال مرحلة العلاج الإشعاعي لمحاولة القضاء على المرض، والتي ستحدد نتيجتها خلال فحوصات الشهر المقبل.

وأكد دوجلاس الذي بدأ يستعيد نبرات صوته المعروفة بعد 8 أسابيع من العلاج الإشعاعي؛ أنه أصبح أكثر تفاؤلاً، مشيرًا إلى أن هذا المرض قرَّبه أكثر إلى زوجته النجمة كاترين زيتا جونز.

ونقلت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية الخميس 2 ديسمبر/كانون الأول الجاري، عن دوجلاس -66 عامًا- قوله إنه على الرغم من تفاؤل الأطباء المعالجين له، فإن شبح الموت سيطر على أفكاره أثناء المرض.

وقال النجم الحاصل على الأوسكار، بعد خضوعه للعلاج الكيميائي والإشعاعي لمدة 8 أسابيع؛ إنه شعر في البداية بأن الأمر يشبه الموت، ولكن نظرته تغيَّرت بعد أن تفقَّد نتائج الفحوصات، كما ذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وأضاف: "لم أعد أفكر في أنها مسألة حياة أو موت، بل أصبحت أرى أنه مجرد مرضمؤكدًا ما ذكرته التقارير السابقة عن أن سبب إصابته بالمرض التدخين وشرب الخمور.

وأضاف واصفًا تعرُّضه لأقصى جرعة من العلاج الكيميائي والإشعاعي: "إن من المذهل أن الأطباء يكادون يقتلونك من أجل أن ينقذوا حياتك".

ومن المنتظر أن يحدد الأطباء في يناير/كانون الثاني المقبل أتمكَّن دوجلاس من هزيمة المرض بشكل نهائي أم لم يتمكَّن.

وأكد نجم فيلمَيْ "الانجذاب القاتل - Fatal Attraction" و"وول ستريت - Wall Street"، أنه بدأ استعادة عافيته؛ حيث بدأ في تناول المأكولات الصلبة.

كما تبدَّدت المخاوف من فقدان دوجلاس صوتَه نتيجة العلاج الإشعاعي، وبدأ في استعادة طبقات صوته المميزة تدريجيًّا.

وقضى دوجلاس عطلة أعياد الشكر نهاية الأسبوع الماضي مع عائلته، وشوهد يركب الأفعوانية (طار الألعاب السريع) ويلتقط الصور التذكارية مع ميكي ماوس بمدينة ديزني لاند في ولاية فلوريدا.

وقال النجم إن معركته مع مرض السرطان جعلته أكثر قربًا من زوجته الممثلة كاترين زيتا جونز.

وكان الأطباء شخَّصوا إصابة دوجلاس بالسرطان في الصيف الماضي بعد اكتشاف ورم بحجم البندقة عند بداية لسانه.

وينوي النجم الأمريكي مايكل دوجلاس دراسة الغناء والعزف على البيانو بعد شفائه نهائيًّا من سرطان الحُنجرة، استعدادًا لتصوير دوره في فيلمه الجديد، والذي يجسِّد فيه دور عازف بيانو.