EN
  • تاريخ النشر: 18 مايو, 2010

"كوستيلو" خشي طرح معجبيه تساؤلات عن الاستيطان أشهر مطرب روك يلغي حفلتين بإسرائيل لإهانتها الفلسطينيين

كوستيلو ينضم لقائمة المقاطعين لسياسات المحتل الإسرائيلي

كوستيلو ينضم لقائمة المقاطعين لسياسات المحتل الإسرائيلي

ألغى ألفيس كوستيلو -الشخصية النافذة في عالم الروك البريطاني منذ ثمانينات القرن الماضي- حفلتين مقررتين في إسرائيل، بسبب "الإذلال" الذي يتعرض له الفلسطينيون بأيدي السلطات الإسرائيلية.

  • تاريخ النشر: 18 مايو, 2010

"كوستيلو" خشي طرح معجبيه تساؤلات عن الاستيطان أشهر مطرب روك يلغي حفلتين بإسرائيل لإهانتها الفلسطينيين

ألغى ألفيس كوستيلو -الشخصية النافذة في عالم الروك البريطاني منذ ثمانينيات القرن الماضي- حفلتين مقررتين في إسرائيل، بسبب "الإذلال" الذي يتعرض له الفلسطينيون بأيدي السلطات الإسرائيلية.

وقال كوستيلو على موقعه الإلكتروني: "بعد تفكير طويل قررت أن عليّ الانسحاب من الحفلتين اللتين كانتا مقررتين في تل أبيب في الـ30 من يونيو/حزيران، والأول من يوليو/تموز.

وأضاف: "إنني واثق بأن بين الجمهور الذي كان سيحضر الحفلتين أشخاصا عديدين يطرحون تساؤلات حول سياسات حكومتهم حول الاستيطان، وينددون بالظروف التي تصل إلى حد الترهيب أو الإهانة -أو أسوأ- بحق المدنيين الفلسطينيين باسم الأمن القومي".

وكان يفترض أن يقدم كوستيلو ألبومه الأخير "سيكرت بروفاين آند شوجر كان" (2009) في مسرح شمال تل أبيب.

في المقابل، انتقدت وزيرة الثقافة الإسرائيلية ليمور ليفنات قرار كوستيلو، وقالت -في بيان-: إن الفنان الذي يقاطع معجبيه في تل أبيب لا يستحق أن يقدم إليهم حفلة موسيقية.

كان عازف الجيتار والمغني الأمريكي المكسيكي الأصل كارلوس سانتانا قد ألغى حفلات موسيقية في إسرائيل، ومثله عازف الراب الأمريكي جيل سكوت هيرون.