EN
  • تاريخ النشر: 05 ديسمبر, 2011

طالب بتعويض مالي قدره 5 ملايين جنيه أشهر محل كشري بمصر يقاضي فيلم أحمد مكي بتهمة الإساءة

فيلم سما علي بابا

أفيش فيلم "سيما علي بابا" لأحمد مكي

أشهر محلات الكشري في مصر يرفع دعوى قضائية ضد فيلم "أحمد مكي" بتهمة الإساءة إليه، وطالبه بتعويض مالي قدره 5 ملايين جنيه.

(سامي خليفة - mbc.net) أقام محامي مصري دعوى قضائية ضد صناع فيلم "سيما علي بابا" للفنان أحمد مكي بتهمة الإساءة إلى أحد محلات الأطعمة الشهيرة في مصر، فيما اعتبرت الشركة المنتجة للفيلم أن ذلك نوع من الوسائل الترويجية على حساب مكي.

ورفع المحامى نبيه الوحش الدعوى ضد الشركة العربية المنتجة لفيلم (سيما على بابا) بدعوى الإساءة لمحلات "كشري أبو طارقوطالب بتعويض قدره 5 ملايين جنيه (الدولار يعادل نحو 6 جنيهات).

وفى تصريحات خاصة لـmbc.net أكد المحامى المصري نبيه الوحش أن طارق يوسف، صاحب محلات كشري (أبو طارقكلفه برفع دعوى قضائية ضد كل من الشركة العربية ومؤلف فيلم (سيما على بابا) لحمل الفيلم بعض الألفاظ الذي تسيء له، ويحمل الجزء المتعلق برفع الدعوى على صناع الفيلم هو (أنا جايبك ملزوق في طبق كشري من أبو طارق).

وأشار إلى أنه في الدعوى القضائية التي تحمل رقم 19768 ضد صناع الفيلم، طالب بدفع تعويضٍ مادي قدره خمسة ملايين جنيه، ولن يتم التنازل عن هذا المبلغ.

في المقابل، فقد أشار عبد الجليل حسن المتحدث الرسمي للشركة العربية للإنتاج والتوزيع إلى أن الشركة ليس لها علاقة بشأن هذا الموضوع من بعيد أو من قريب، ومن الممكن أن تكون الدعوى موجهة لمؤلف الفيلم أو مخرجه.

واعتبر عبد الجليل أن صاحب هذه الدعوة يفتعل بروباجندا إعلامية على أكتاف الشركة العربية والفنان أحمد مكي مقابل الشهرة، مشيرًا إلى أنه من المفترض أن يدفع مبلغًا ماديًّا مقابل الدعاية التي حققها من وراء الفيلم وليس المطالبة بدفع تعويض له.