EN
  • تاريخ النشر: 08 فبراير, 2011

بعد قطع الاتصال بعائلتها في مالاوي أسرة ابنة مادونا بالتبني ترغب في مقاضاة ملكة البوب

قطع مادونا للاتصال مع عائلة الابنة في مالاوي وراء الأزمة

قطع مادونا للاتصال مع عائلة الابنة في مالاوي وراء الأزمة

تعتزم أسرة الطفلة الإفريقية ميرسي مقاضاة المغنية الأمريكية الشهيرة مادونا؛ التي تبنتها ملكة البوب صيف عام 2009م.

تعتزم أسرة الطفلة الإفريقية ميرسي مقاضاة المغنية الأمريكية الشهيرة مادونا؛ التي تبنتها ملكة البوب صيف عام 2009م.

وذكرت تقارير إخبارية أن أسرة الطفلة ميرسي -خمسة أعوام- تشعر بالغضب الشديد من مادونا؛ لأنها وعدت الأسرة بعدم قطع الاتصال مع الطفلة ولكنها لم تفعل ذلك.

وقالت أسرة ميرسي في مالاوي: إن مادونا وعدتهم بالسماح لهم برؤية الطفلة بين الحين والآخر، ولكنها لم تفعل ذلك مطلقا، رغم أنها اصطحبت ميرسي إلى مالاوي مرتين منذ أن تبنتها.

كانت والدة ميرسي البالغة من العمر 16 عاما توفيت بعد ولادة ابنتها بخمسة أيام. وقامت جدة الطفلة وأقاربها برعايتها بعد الوفاة.

وقالت إيمي تشانيكا مديرة منظمة إغاثة مدنية: إن أسرة ميرسي لجأت إلى المنظمة طلبا للمساعدة.

وأضافت تشانيكا "التقت أسرة ميرسي معنا عدة مرات وهم يشعرون بالحزن الشديد؛ لأنهم لا يرون ميرسي ولا يتصلون بها، كما أنهم يتمنون أن تعود إلى مالاوي وتعيش وسطهم بعد أن تكبر".

لكن الخبيرة رأت أن فرصة الأسرة ضعيفة؛ لأن ما حصلوا عليه من مادونا كان مجرد وعود شفهية بحسب دون كتابة أي شيء.

يذكر أن مادونا لها ابنان هما لورديس -14 عاما- وروكو -عشرة أعوام- كما أنها تربي ديفيد -ستة أعوام- ابنها بالتبني.