EN
  • تاريخ النشر: 08 أبريل, 2009

تنتظر غيرة فارس أحلامها أروى: معجبة بتامر حسني.. وأنجح بصوتي لا بجسدي

أروى تخشى الفشل في مجال التمثيل

أروى تخشى الفشل في مجال التمثيل

أكدت المطربة اليمنية أروى إعجابها بالفنان تامر حسني، معربة عن أملها في أن تجمعها "دويتوهات" بهيفاء وهبي، وراغب علامة، وإليسا، مؤكدة في الوقت نفسه أنها لا تفضل أن يكون نجاحها من خلال جسدها، ولكن من خلال صوتها.

أكدت المطربة اليمنية أروى إعجابها بالفنان تامر حسني، معربة عن أملها في أن تجمعها "دويتوهات" بهيفاء وهبي، وراغب علامة، وإليسا، مؤكدة في الوقت نفسه أنها لا تفضل أن يكون نجاحها من خلال جسدها، ولكن من خلال صوتها.

وقالت أروى "أرفض الإغراء، فلو كانت هذه طريقتي لكنت سرت فيها من أول كليب، لكنني أرفض تقديم العري والإغراء في كليباتي وأوافق فقط على أن يكون في الكليب نوع من الدلال والأنوثة دون أي ابتذال أو إثارة، فأنا لا أريد أن يتم تصنيفي كإحدى مطربات العري، إنما أريد أن أنجح بصوتي وليس بجسدي".

وأشارت إلى أنها معجبة بأصوات المطرب تامر حسني، وعمرو دياب، وشيرين، وأنغام، مؤكدة أن لكل منهم لونه الغنائي المتميز، وله جمهوره الضخم، وذلك بحسب صحيفة "القبس" الكويتية 8 أبريل/نيسان.

وذكرت أروى أنها قدمت بالفعل عددا من الدويتوهات مع بعضهم، وتأمل في بعض البرامج الفنية، وتأمل أن تكرر ذلك مع آخرين مثل هيفاء وهبي، وراغب علامة، وإليسا، وكل المطربين والمطربات العرب المتميزين.

وعن مواصفات فارس أحلامها، قالت أروى "أريده رجلا بمعنى الكلمة، يحبني ويغار عليّ، وأشعر معه بالأمان، كما لا بد أن يكون رجلا ناجحا واثقا بنفسه حتى لا تسبب له شهرتي أي مشاكل".

وحول سر تحمسها لأغنية "حاسس بيا" لتصويرها بطريقة الفيديو كليب؛ أوضحت المطربة اليمنية أنها "أغنية تعبر عن حال فتيات كثيرات ممن يقعن في الحب، لكنهن لا يعلمن هل يبادلهن الطرف الآخر المشاعر نفسها أم لا، فيعشن حيرة وعذابا، والأغنية حققت نجاحا كبيرا بعد عرضها؛ لأن كثيرات شعرن أنها تعبر عنهن بصدق.

وحول الجديد في ألبومها "غصب عنكقالت أروى إن "الألبوم يضم مفاجآت غنائية كثيرة، حيث حرصت على أن تكون أغنياته متنوعة في كلماتها وأفكارها وألحانها. كما تعاونت مع مجموعة مختلفة من الشعراء والملحنين في العالم العربي، منهم: عزيز الشافعي، ومحمود الخيامي، وسليم عساف".

وعن استعانتها بـ"موديلز" من الجميلات في كليباتها رغم أن كثيرا من المطربات يستعن بموديل رجل، ويرفضن وجود "موديلز" من الجميلات بجوارهن حتى لا يخطفن الأضواء منهن في الكليب، قالت أروى "هو ثقة بالنفس وبالأغنية أيضا، فأنا لا أريد أن أخطف الأضواء، وإنما أريد أن تخطف الأغنية بكلماتها ولحنها وفكرة تصويرها الأضواء، والمهم في النهاية رؤية المخرج لما يحتاجه الكليب، وهل يحتاج إلى موديل رجل واحد معي أم مجموعة من الجميلات، وأنا عندما أعمل مع مخرج أثق به أترك له تماما التصرف في الكليب كما يريد وأكون مطمئنه إلى رؤيته".

ولم تنكر اليمنية أروى أنها تفكر في خوض تجربة التمثيل، لكنها لا تتعجل هذه الخطوة، مضيفة: "هناك مطربات اتجهن إلى التمثيل ولم ينجحن، بل وسحبت تجربتهن في التمثيل من رصيد نجاحهن في الغناء، وأنا لن أتجه إلى التمثيل إلا إذا شعرت بأن كل عناصر النجاح متوافرة للتجربة، فلن أغامر أبدا بنجاحي كمطربة لمجرد التواجد كممثلة".