EN
  • تاريخ النشر: 22 فبراير, 2010

نفت الخلاف مع أصالة بسبب "آخر من يعلم" أروى: زواجي من الجسمي شائعة.. وتواضع نانسي وإليسا أسعدني

رفضت شائعة ربطت بينها وبين النجم الإماراتي

رفضت شائعة ربطت بينها وبين النجم الإماراتي

أكدت الفنانة اليمنية أروى أن ما يتردد عن زواجها من المطرب الإماراتي حسين الجسمي شائعة لا أساس لها من الصحة، مشيرة إلى أنها كانت تخشى نجومية الفنانتين نانسي عجرم وإليسا خلال استضافتهما في برنامجها "آخر من يعلم" على MBC1 إلا أن الالتزام والتواضع اللذين أبدياه أسعدها.

  • تاريخ النشر: 22 فبراير, 2010

نفت الخلاف مع أصالة بسبب "آخر من يعلم" أروى: زواجي من الجسمي شائعة.. وتواضع نانسي وإليسا أسعدني

أكدت الفنانة اليمنية أروى أن ما يتردد عن زواجها من المطرب الإماراتي حسين الجسمي شائعة لا أساس لها من الصحة، مشيرة إلى أنها كانت تخشى نجومية الفنانتين نانسي عجرم وإليسا خلال استضافتهما في برنامجها "آخر من يعلم" على MBC1 إلا أن الالتزام والتواضع اللذين أبدياه أسعدها.

وقالت أروى -في مقابلة مع برنامج "هلا وغلا" على قناة أبوظبي مساء السبت الـ20 من فبراير/شباط الجاري- "لا صحة إطلاقا لموضوع زواجي من الجسمي، وعندما أرتبط بشخص أو أتزوج فسوف أعلن على الفور ولن أخجل من ذلك، لكن في حال دخولي قصة حب فسوف أحتفظ بها لنفسي حتى تكتمل بالزواج".

وأضافت أنها تتمنى عندما تتزوج أن تنجح في بيتها وتحقق لزوجها ولها الاستقرار الكامل، معتبرة أن زيادة حالات طلاق الفنانين في الفترة الأخيرة قسمة ونصيب.

وشددت الفنانة اليمنية على أنها في برنامجها "آخر من يعلم" على MBC1 لا تحكم على ضيوفها قبل مقابلتهم، مشيرة إلى أنها كانت خائفة جدا من نجومية الفنانتين اللبنانيتين نانسي عجرم وإليسا قبل أن تصور معهما، وكانت تخشى عدم التزامهما وتكبرهما.

وأوضحت أروى أن التزام نانسي وإليسا بموعد التصوير وتواضعهما خلال الحلقة أسعدها جدا، مشيرة إلى أن نانسي كانت عندها رهبة كبيرة قبل التصوير على رغم نجوميتها.

ونفت حدوث خلافات بينها وبين الفنانات السورية أصالة نصري والمصريتين حنان ترك وسمية الخشاب، وكذلك مع الإعلامية الكويتية حليمة بولند خلال حلقاتهن في البرنامج، مشيرة إلى أنها أمور عادية ولم تصل إلى خلافات.

أوضحت الفنانة اليمنية أن حلقة أصالة كان فيها فقرة مبنية على الشائعات إلا أنها فضلت عدم الرد وإكمال الحلقة فقط، فيما كانت حلقة حليمة وهاني سلامة مميزة جدا، وكذلك حلقة حنان ترك، أما سمية فقد غضبت لما سألتها عن زواجها السري ومن حقها أن تغضب لأنه أمر شخصي، لكن من حقي أن اسأل عن أي شيء كتب في الصحف.

ونفت أروى أن تكون استبعدت الفنان السعودي الكبير محمد عبده من الحلول ضيفا على برنامجها "آخر من يعلممشيرة إلى أنها تتمنى أن تستضيفه لكنها شددت في الوقت نفسه على أنها تخاف أن تحاوره لأن البرنامج طبيعته فيه مقالب، وأنها تخشى من عمل هذه الأمور معه.

وأعربت عن سعادتها بنيل برنامج "آخر من يعلم" الجائزة الذهبية في مهرجان الخليج للإذاعة والتلفزيون، كأفضل برنامج منوّعات عربي بين كل البرامج المنافسة له في دورة المهرجان، مشيرة إلى أن هذه الجائزة أسهم فيها كل فريق العمل وليس هي فقط.

وكشفت الفنانة اليمنية عن أنها غيرت اسمها "إيمان" إلى أروى بسبب تشابه اسمها مع المطربة العمانية إيمان؛ لأن هذا الأمر كان يسبب لها مشكلات؛ حيث كلما نشر خبر عن المطربة العمانية ألصق بي، لافتة إلى أن سبب اختيارها لاسم أروى أنه أكثر قربا لليمن فضلا عن أنه اسم الملكة أروى التي جاءت بعد الملكة بلقيس.

وأوضحت أروى أنها مهندسة ديكور في الأساس وأنها لا تزال تمارس هذه المهنة، مشيرة إلى انفصام في الشخصية عندها، وعندما تعمل في الهندسة تفصل شخصيتها وتركز في كل ما يتطلبه عملها في الهندسة.

وأوضحت أن الفن بالنسبة لها أمان، خاصة أنها جنت من ورائه أموالا كثيرة، معتبرة أن كل من يعمل في الفن هدفه المادة، وأن من يقول خلاف ذلك فهو كاذب.

أشارت الفنانة اليمنية إلى أن دخولها مجال التمثيل أمر وارد، لكنها شددت على أن هذا الأمر لن يكون في الوقت الحالي، مشيرة إلى أنها تلقت أكثر من عرض في الدراما الخليجية إلا أنها ما زالت في مرحلة الدراسة.

وأوضحت أروى أنها تجهز حاليا لأغاني سينجل مصرية وخليجية، وأنها راضية تماما عن مسيرتها الفنية، معتبرة أن قيامها بالغناء لمصر في دويتو مع مدحت صالح بعنوان "احنا بنحب مصر" لا يقلل من حبها لبلادها اليمن، وأنها تجهز لعمل أغنية لبلادها قريبا.

واعتبرت الفنان اليمنى أبو بكر سالم رمزا للأغنية اليمنية، وتتمنى أن تعمل معه أغنية دويتو، مشيرة إلى أنها طلبت منه ذلك الأمر لكنها شعرت بتجاهل منه، وهذا أمر عادي وأعتقد أنه لا يريد أن يعمل دويتو مع أي فنانات وهو حر في اختياره.

وشددت الفنانة اليمنية على أنها ترفض العري أو التنازل عن كرامتها في الكليبات التي تقدمها، معتبرة أنها لو سارت على نفس هذا الدرب الذي سلكته مطربات كثيرات لأصبحت الآن على عرش النجومية مثل الكثير من النجمات الحاليات.

وكشفت أروى عن أنها كانت ستعتزل الغناء في بداية مشوارها بسبب هبوط الأغنية إلا أنها تراجعت عن هذا الأمر بعدما وجدت بعض التغيير، مشيرة إلى أنها كانت مسالمة في البداية وتتهاون في حقها كثيرا لكنها الآن لا تتنازل عن حقها.

وأشارت إلى أنها تغضب من صراحتها دائما لأنها تُغضب الناس، كما أنها لم تعد تهتم بالانتقادات التي توجه لها، وأنها مقتنعة بكل ما تفعله، مشيرة إلى أن البعض كان ينتقد ارتداءها للجينز أو الجيب الصغيرة أو ركوبها للحصان.