EN
  • تاريخ النشر: 27 فبراير, 2010

تباينت مواقفهن من الحيوانات على ناس mbc أروى تفضل الثعابين وميس تكلم القطط ومي تعشق الكلاب

تباينت أراء نجمات حول علاقتهم بالحيوانات

تباينت أراء نجمات حول علاقتهم بالحيوانات

تباينت علاقة الفنانات بالحيوانات الأليفة؛ ففيما أكدت الفنانة المصرية مي عز الدين أنها تحب الكلاب وتخاف من القطط، عبَّرت الفنانة الأردنية ميس حمدان عن عشقها للقطط خاصة الجميلة منها، بينما كان للفنانة اليمنية أروى رأي آخر، حيث تعجبت من عدم خوفها من أي حيوان حتى الحيوانات الكبيرة، لكنها في نفس الوقت تنزعج وتصاب بالرعب إذا رأت فأرا.

  • تاريخ النشر: 27 فبراير, 2010

تباينت مواقفهن من الحيوانات على ناس mbc أروى تفضل الثعابين وميس تكلم القطط ومي تعشق الكلاب

تباينت علاقة الفنانات بالحيوانات الأليفة؛ ففيما أكدت الفنانة المصرية مي عز الدين أنها تحب الكلاب وتخاف من القطط، عبَّرت الفنانة الأردنية ميس حمدان عن عشقها للقطط خاصة الجميلة منها، بينما كان للفنانة اليمنية أروى رأي آخر، حيث تعجبت من عدم خوفها من أي حيوان حتى الحيوانات الكبيرة، لكنها في نفس الوقت تنزعج وتصاب بالرعب إذا رأت فأرا.

جاء ذلك في "تدوينات" سجلنها عبر مدوناتهن على موقع ناس mbc، حيث أظهرت الفنانة مي عز الدين في تدوينة لها بعنوان "أحب الكلاب وأخاف من القطط" التناقض الواضح في علاقتها بالحيوانات الأليفة، وقالت "باخاف مووووت من القطط .. مقدرش أشوف قطة قدامي .. ورغم كده باموت في الكلاب جداً، وأعشق تربيتها".

وتذكرت مي علاقتها بكلبٍ كانت تربّيه لدرجة أنه كان يلازمها في أماكن التصوير، وقالت "توفي هذا الكلب من عامين، وما زلت حتى الآن أبكيه، حتى أني كنت أوقف التصوير أكثر من مرة جراء نوبات البكاء التي كانت تنتابني عندما أتذكره".

وعلى النقيض تماما من مي، كانت علاقة ميس حمدان مع الحيوانات الأليفة التي سجلتها في تدوينة بعنوان "كنت هموّت القطةوعبَّرت ميس خلال المدونة عن عشقها للقطط، للدرجة التي جعلتها توقف سيارتها وسط الشارع لتنقذ قطة كانت ستموت تحت عجلات سيارتها.

وقالت ميس "أخذت أكلم القطة وأعتذر لها، وكأنها إنسان يفهمني، مما أثار سخرية المارةوأضافت "طبعا أصابني ذلك بالخجل، بس مش مهم عندي، المهم إني أنقذت القطة".

أما الفنانة اليمنية أروى فتعجبت كثيرا من شخصيتها، حيث لا يهمها لا قطط ولا كلاب، وحتى الحيوانات الضخمة مثل الثعابين الكبيرة في بيت الزواحف بحدائق الحيوان، لكنها تخاف من الفأر.

وقالت "لو شفت فار مبعرفش أقعد في المكان وببقى مرعوبة أوي".

ودعاها ذلك للقول في نهاية مدونتها "سبحان الله ، فعلاً الإنسان بكل جبروته وقوته ممكن حاجة صغيرة أوي هى اللي تسيطر عليه وتخوفه".

وفي محاولةٍ من زوار ناس mbc لتفسير هذه المواقف المتباينة من الحيوانات الأليفة، قال الأردني ماهر الفقعاوي تعليقا على تدوينة مي عز الدين "دائما المرأة تحب الكلاب وتكره القطط.. لأن المرأة تحس بأن القطة قريبة من شخصيتها.. والمرأة مثل الفريك مابتحبش شريك".

وتفاعل "حمودي" من مصر مع قصة كلب مي، واستنكره البعض ممن عابوا عليها الحزن على وفاته، وقال "أي شخص أو حيوان نعيش معاه ويكون معانا وقت الفرح ووقت الحزن أكيد هنزعل عليه أوي حتى لو كان حيوان".

وربطت اليمنية "12moon" خوف أروى من الفأر بجنسيتها اليمنية وقالت "أنا أيضابخاف من الفأر.. هذا على ما أعتقد سلوك كل اليمنيين".

وأظهر المصري "sezot ahmed" شجاعة تجاه الفأر وقال "إنتي ليه بتخافي منه.. أنا بقى لما باشوف فأر في البيت لا يمكن أنام إلا لما أموته حتى لو خرج بره البيت أخرج وراه وأهرسه هرس".

واتفق زوار ناس mbc على أن شخصية ميس حمدان تقف وراء موقفها من القطة الذي حكت عنها، وقالت المصرية "باكينام" مخاطبة ميس: أنت إنسانة حنونة جدا.. عشان كده كان موقفك إنساني مع القطة".

وخاطبها الأردني "بيسان بيسو" بنفس الرسالة، مؤكدا أنه موقف يدل على شخصية رقيقة.