EN
  • تاريخ النشر: 29 مايو, 2012

أبدى استياءه من حملة التشويه التي يتعرض لها الإخوان أحمد عيد: سأرشح مرسي لرئاسة الجمهورية حتى لا نعود 300 عام للخلف

أحمد عيد لم ينزل التحرير

أحمد عيد أكد أن الإخوان جزء أصيل من الثورة المصرية

عبَّر أحمد عيد عن الحيرة والارتباك اللذين يعيشهما المجتمع المصري الآن بعد ظهور نتائج انتخابات الرئاسة المصرية بالإعادة بين د. محمد مرسي المنتمي إلى الإخوان المسلمين والفريق أحمد شفيق أحد أفراد النظام السابق، وأكد أن الشعب المصري الآن وقع في مطب وفخ كبير لا يستطيع أن يخرج منه إلا إذا دقق الاختيار؛

  • تاريخ النشر: 29 مايو, 2012

أبدى استياءه من حملة التشويه التي يتعرض لها الإخوان أحمد عيد: سأرشح مرسي لرئاسة الجمهورية حتى لا نعود 300 عام للخلف

عبَّر الفنان المصري أحمد عيد عن الحيرة والارتباك اللذين يعيشهما المجتمع المصري الآن بعد ظهور نتائج انتخابات الرئاسة المصرية بالإعادة بين د. محمد مرسي المنتمي إلى الإخوان المسلمين والفريق أحمد شفيق أحد أفراد النظام السابق، فقال إن الشعب المصري الآن وقع في مطب وفخ كبير لا يستطيع أن يخرج منه إلا إذا دقق الاختيار؛ حتى لا يرجع إلى ما هو أسوأ من عصر مبارك.

وقال عيد، في تصريح خاص لـmbc.net: "صرنا الآن بين دولة الفلول -وهي بالطبع دولة العسكر- ودولة الإسلاميين التي أعتبرها أفضل لنا".

وأضاف: "سأصوت في جولة الإعادة للدكتور محمد مرسي؛ لأن الإخوان جزء أصيل من المجتمع والثورة المصرية".

وأشار عيد إلى أن على الثوار الآن الالتفاف حول الإخوان، وأن فكرة أخذ وعود منهم تُخرج المصريين من الأزمة التي وقعوا فيها، بعد أن صارت الكرة في ملعبهم. وأكد أن "على الأحزاب الثورية والشخصيات العامة المحترمة مثل الدكتور محمد البرادعي، أن تناقش هذه المصيبة التي وقعت؛ حتى لا نرى نفسنا في أزمة كبرى".

وأضاف قائلاً: "الكل ينظر الآن إلى شباب الثورة على أنهم شباب متهور وليس لديهم منطق، وعلينا أن نثبت لهم أن شباب الثورة هم من ضحى في الثورة، لكن القوى السياسية لم تعطهم امتيازات".

وأبدى أحمد عيد استياءه بشدة من حملة التشويه المتعمدة ضد الإخوان، فقال: "هذه الحالة من التجريس المستفيد منها هو أحمد شفيق والفلول، ونحن لن نقبل بشفيق رئيسًا؛ لأننا لو قبلنا به فمعنى ذلك أننا نعود إلى الوراء أكثر من 300 عام، كما أننا لا نستطيع أن ننظم تظاهرة واحدة ضد شفيق؛ لأنه في ذلك الوقت سنسجن جميعًا وستُمحَى كلمة ثورة من التاريخ. أما الإخوان فنستطيع أن نقف ضدهم ونقول لهم: لا وألف لا".

واختتم عيد كلامه قائلاً: "الثورة مستمرة، وسنستمر في معاداة الظلم، ولن نسمح لأحد بأن يعيدنا مرة أخرى إلى الخلف".