EN
  • تاريخ النشر: 07 يونيو, 2010

قال إن الفيلم يرصد الواقع بطريقة كوميدية أحمد حلمي: "عسل إسود" بريء من إهانة الشعب المصري

حلمي تعرض لانتقادات بسبب تركيز فيلمه على سلبيات المصريين

حلمي تعرض لانتقادات بسبب تركيز فيلمه على سلبيات المصريين

رفض الفنان المصري أحمد حلمي حملة الهجوم التي تعرض لها فيلم "عسل إسودالذي طرح بدور العرض قبل أيام، بدعوى إساءته للشعب المصري، مشددا على أن الفيلم يقدم صورة واقعية للعصر الحالي بطريقة كوميدية.

  • تاريخ النشر: 07 يونيو, 2010

قال إن الفيلم يرصد الواقع بطريقة كوميدية أحمد حلمي: "عسل إسود" بريء من إهانة الشعب المصري

رفض الفنان المصري أحمد حلمي حملة الهجوم التي تعرض لها فيلم "عسل إسودالذي طرح بدور العرض قبل أيام، بدعوى إساءته للشعب المصري، مشددا على أن الفيلم يقدم صورة واقعية للعصر الحالي بطريقة كوميدية.

وقال حلمي لـmbc.net، إن"عسل إسود" لم يتعمد الإساءة لصوره الشعب المصري أو إهانته لأن العمل يناقش المشاكل الاجتماعية التي يتعرض لها كثير من الشباب المصري بشكل واقعي ومحايد بعيدا عن تلميع الصورة أو تزييفها.

وأوضح أن المقصود من ذلك ليس السخرية أو الإهانة أبدا، لكن الفيلم دعوة للوقوف أمام السلبيات كي نحاول إصلاحها وليس من المنطقي أن تظهر الصورة مضيئة دائما، كما أن من واجب السينما عرض كل ما يحيطنا بنا من حلو ومر حتى تكون هناك مصداقية فيما نقدمه.

وأضاف أن الجمهور يعيش هذه الأمور بشكل يومي، ولا بد ألا يشعر بأن ما نقدمه ما هي إلا "أفلام هندية" للتسلية فقط، مشددا على أن الإنسان لا يمكن أن يصلح من نفسه إلا عندما يواجهه الآخرون بعيوبه.

وعلق أحمد حلمي على وصف ناقدة مصرية الفيلم بـ"عسل إسود ومهببقائلا إن لكل إنسان وجهة نظر حر فيها، مشيرا إلى أنه يحترم جميع الآراء سواء كانت معه أو ضده.

وأكد أن الفيلم نال إعجاب الكثيرين وتلقى عنه تهاني كثيرة من أصدقائه في الوسط الفني وخارجه، وعبّر له الكثيرون عن إعجابهم بالفيلم، وذلك عبر الصفحة الخاصة به على "فيس بوككما أن الفيلم حقق إيرادات كبيرة لم تكن متوقعة.

وحول اتهام الفيلم بالسب والقذف الصريح لمصر من خلال الأغنية التي قدمتها المطربة ريهام عبد الحكيم ضمن الأحداث، نفى حلمي بشده أن يكون المقصود منها السب والقذف أبدا، لأن لكل مواطن في أي بلد بالعالم مشاكل يمر بها في المجتمع المحيط به.

وأضاف أحمد حلمي أن ما تعرض له الفيلم من النقاد اقتصر على السلبيات فقط، لكن الفيلم تناول أيضا إيجابيات كثيرة، وهي: شهامة ابن البلد وكرم أخلاقه وطيبته التي يشتهر بها المواطن المصري، والترابط الأسرى، واحتواء المرأة وربه المنزل لأسرتها وأولادها.

يذكر أن أحمد حلمي يجسد من خلال فيلم "عسل إسود" دور "مصري سيد العربي" الذي ترك مصر وهاجر إلى أمريكا مع والديه وهو في العاشرة من عمره، وبعد عشرين عاما يعود إلى بلاده رغبة في الاستقرار بها بعد وفاة والديه.

ويواجه بطل الفيلم العديد من المفارقات الناتجة عن اختلاف الزمن والثقافات، والعمل تأليف خالد دياب، وإخراج خالد الحجر، ويشارك في بطولته إدوارد ويوسف داوود ولطفي لبيب وإنعام سالوسة.