EN
  • تاريخ النشر: 22 يونيو, 2011

بعد شكر ضابط له على تجسيد خطورة عملهم بفيلم "المصلحة" أحمد السقا لرجال الشرطة: لا تجعلوا مصر بلدا للبلطجية

 السقا دعا للتعامل بحزم مع البلطجية

السقا دعا للتعامل بحزم مع البلطجية

بعث الفنان المصري أحمد السقا برسالةٍ إلى الضباط العاملين بجهاز الشرطة دعاهم فيها إلى الضرب بيدٍ من حديد على كل بلطجي حتى لا تتحول مصر لبلد للبلطجية.

بعث الفنان المصري أحمد السقا برسالةٍ إلى الضباط العاملين بجهاز الشرطة دعاهم فيها إلى الضرب بيدٍ من حديد على كل بلطجي حتى لا تتحول مصر لبلد للبلطجية.

وقال السقا في رسالته على "فيس بوك" التي جاءت ردا على رسالة تلقاها من ضابط بالعمليات الخاصة بالأمن المركزي يشكره فيها على تجسيد خطورة مهنتهم في فيلمه المصلحة: "أشكرك على اهتمامك بدوري في الفيلم، لكن أنتم أهم مني الآن.. أنتم الآن أساس الدولة".

ودعا الممثل الشاب إلى التعامل بكل حزم مع البلطجية، مضيفا: "اضربوا بيد من حديد على يد كل بلطجي.. اقطعوا يد كل من تسول له نفسه اللعب بمشاعر المواطنين، لا تجعلوا مصر بلدا لهم، لكن اجعلوها عدوا لهم".

وكان الضابط ويُدعى أحمد السيد قد أرفق رسالته بصورته وهو يمارس عمله، وشكره السقا على هذه الصورة قائلاً: ما لمسته في الصورة من حماس ورغبة في العمل دفعني للكتابة إليكم عسى أن يصل صوتنا لكم".

وتفاعل مع الرسالة كثير من الأعضاء الذين رأوا أن مضمونها معبّر عما يريدون أن يقولوه، فيما أراد العضو "الروحاني الفلكي" إجراء بعض التعديلات عليها، وقال: "أعجبتني رسالتك جدا بكل معانيها.. ولكن لو تفضلت بضيف عليها أنه من الواجب أيضا على ضباط الشرطة الشرفاء الضرب بيد من حديد على بعض ضباط الشرطة غير الشرفاء، وهذا لا ينكره أحد. لو عملوا كده فعلا صدقني يا عزيزي حبهم واحترامهم هايدخل قلوب الناس أكتر".

وتشهد مصر عددا من حوادث القتل وأعمال البلطجة بسبب حالة الفلتان الأمني منذ اندلاع ثورة الخامس والعشرين من يناير رغم عودة الشرطة لعملها، وهو ما يجعل كثير من المصريين يخشون على حياتهم وعائلاتهم.