EN
  • تاريخ النشر: 26 ديسمبر, 2011

قال إنها عرت "رجالة مصر" أبو النجا: عرض الزواج من الفتاة "المسحولة" موقف سياسي

خالد أبو النجا

خالد أبو النجا قال إن موقفه للتضامن مع فتاة التحرير المسحولة

الفنان المصري خالد أبو النجا يعلق على ما نشره بموقع تويتر بشأن عرض الزواج من الفتاة المسحولة بميدان التحرير ويقول إن ذلك كان موقفا سياسيا رافضا لإهانتها

(مروة عبد الفضيل- mbc.net) أكد الفنان المصري خالد أبو النجا أن طلبه للزواج من الفتاة المسحولة على موقع التواصل الاجتماعي تويتر لا يزيد عن كونه موقف سياسي تعبيرا عن رفضه لتعريتها من قبل قوات الشرطة العسكرية.

وكان أبو النجا كتب تدوينة على حسابه الشخصي بموقع تويتر تقول "إلى الفتاة التي عرّت رجالة مصر.. تتجوزيني".

وتعليقا على ما كتبه على موقع تويتر، قال الفنان خالد أبو النجا -في تصريح لـmbc.net - إن هذه الجملة قصد منها تعبيرا عن موقفه السياسي إزاء معاملة رجال قوات الأمن لها بهذا الشكل المهين.

 

وعاد الفنان المصري ليقول "بالطبع يشرفني الزواج منها كما يشرف أي رجل في العالم".

إلا أن أبو النجا أشار إلى أنه قصد بجملته أن يضم صوته إلي الشباب الذين رفعوا لافتات مكتوبا عليها نفس جملته أثناء تواجدهم بميدان التحرير تنديدا بما حدث ورفضا قاطعا له، وحاولت المشاركة مع المصريين في إخراجها من أزمتها التي لا يعتبرها خالد طبقا لكلامه أزمة بل شرف لها، ويكفي أن كل شخص على وجه الأرض سواء في مصر أو خارجها تضامن معها وليس تعاطفا، فهي قوية لا تحتاج لمن يتعاطف معها.

 

وكان خالد أبو النجا قد عرض الزواج من الفتاة التي قامت قوات الجيش بسحلها بميدان التحرير وتعريتها ضمن أحداث مجلس الوزراء، وقال أبو النجا على صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: «إلى الفتاة التي عرّت رجالة مصر.. تتجوزيني؟ To the girl: will u marry me».