EN
  • تاريخ النشر: 19 سبتمبر, 2011

فشلت في تحديد مكان وقوعه بالتحديد "ناسا" تحذر من اصطدام قمر اصطناعي قديم بالأرض خلال أيام

بلغت كلفة صناعة القمر UARS" "750مليون دولار

بلغت كلفة صناعة القمر UARS" "750مليون دولار

وكالة الفضاء الأمريكية "ناسا" حذرت من سقوط قطع من قمر اصطناعي خلال أيام سوف تصطدم بالأرض في أماكن غير معروفة حتى الآن

حذر مسؤولون في وكالة الفضاء الأمريكية "ناسا" من سقوط شظايا "خردة فضائية" في 23 سبتمبر/أيلول الجاري دون معرفة مكان الاصطدام.
وقال الخبراء إن قطعًا من قمر اصطناعي يزن 6 أطنان سوف تصطدم بالأرض في أماكن غير معروفة حتى الآن.
وتوقع العلماء أن يتم انقسام القمر إلى 26 قطعة إثر اصطدامه بطبقات الأرض المتعددة، كما ذكروا أن احتمال إصابة أي شخص في أي مكان على الكرة الأرضية واحد من أصل 3200.
ولم يسجل التاريخ حتى اليوم إصابة أي بشري بهذه "الخردة الفضائيةالتي تتساقط بين الحين والآخر لمعدات أرسلت إلى الفضاء ثم تهاونت بعد مرور فترة طويلة من الزمن.
وأضاف الفريق المتابع للحالة أن أكبر قطعة سيكون وزنها نحو 170 كيلوجرامًا، وفق ما نشر موقع وكالة "ناسا".
ومن المتوقع أن توزع الوكالة تقريرًا أكثر تفصيل مطلع الأسبوع المقبل. وحتى ذلك الحين تعتبر كل القارات -باستثناء القارة الجنوبية- عرضة لتلقي الاصطدام.
وكانت الوكالة أطلقت المكوك المدعو "UARS" إلى الفضاء في عام 1991 لتطفئ محركاته في عام 2005 بعد انتهاء مهامه. ويتكون المكوك من مواد عدة أهمها التايتانيوم، إلا أنه من المؤكد خلوه من الوقود.
وحذرت "ناسا" بعدم لمس أية مخلفات معدنية غير معروفة الهوية، وطلبت أن يتم تبليغها حال اكتشاف أي قطع غريبة.

بلغت كلفة صناعة القمر "UARS" 750 مليون دولار، وتلخصت مهمته في دراسة طبقة الأوزون والمواد الكيميائية المتواجدة فيها من أجل تكوين صورة واضحة عن كيفية تأثير هذه الطبقة على طبيعة الكرة الأرضية، بالإضافة إلى متابعة العواصف والأعاصير