EN
  • تاريخ النشر: 19 سبتمبر, 2011

القرار أصاب خالد العقروبي بالحزن وزارة الصحة بالكويت تتوقف عن علاج "ولد الديرة" من السرطان

الفنان الكويتي خالد العقروبي، الشهير بـ"ولد الديرة"

الفنان الكويتي خالد العقروبي، الشهير بـ"ولد الديرة"

استياء الفنان الكويتي خالد العقروبي، الشهير بـ"ولد الديرة" من قرار وزارة الصحة الكويتية بوقف علاجه من مرض السرطان على نفقتها رغم حاجته الملحة للعلاج

عبر الفنان الكويتي خالد العقروبي، الشهير بـ"ولد الديرةعن أسفه لقرار وزارة الصحة الكويتية بوقف علاجه من مرض السرطان على نفقتها.
وقال العقروبي "السرطان أخف وطأة من التجاهل وتخلي الأهل والأقارب ورفقاء الدرب عنك أثناء ذروة محنتك الصحيةبحسب ما ذكرت صحيفة "الإمارات اليوم" الاثنين 19 سبتمبر/أيلول الجاري.
وأضاف "ولد الديرة" أنه تم إخطاره من قبل إدارة المستشفى الأمريكي، التي يعالج به في تايلاند، بأن السفارة الكويتية هناك خاطبتها رسميًا بأنها غير مسؤولة عن كلفة علاجه، من الآن فصاعدًا.
وتابع قائلاً "لا أعلم خلفيات هذا القرار الذي اتخذته وزارة الصحة الكويتية بدون الرجوع إلى حالتي الصحية".
وقال "التقارير الطبية تؤكد أنني بحاجة إلى استئصال ورم سرطاني خبيث من كتفي، وأخضع حاليًا لجلسات علاج كيماوي على مدار ثلاث مرات أسبوعيًا، ما يجعلني معظم الأيام في حال من الإعياء الشديد".
وأضاف ولد الديرة "أنا أحرص الناس على الرجوع إلى ديرتي (الكويتوالجميع يعلم أنني كنت أمني النفس بقضاء شهر رمضان المبارك بين أهلي، لكن استفحال المرض وانتشار السرطان ومعاودة مهاجمته لي جعل الأطباء المعالجين يوصون باستمرار العلاج الكيماوي والنووي حتى التجهيز للعملية الجراحية".
وعبر الفنان الكويتي عن أمله في أن يسمح له القدر مرة ثانية بالوقوف على خشبة المسرح، ومقابلة جمهوره وجهًا لوجه، مشيرًا إلى أن التوقف عن ممارسة الفن بالنسبة للفنان الحقيقي يعادل في خطورته التوقف عن الأكسجين أو تناول الطعام والشراب، لدى أي إنسان متعلق بالحياة.
ومن جانبه، دعا الفنان د. حبيب غلوم، الفنانين الخليجيين عمومًا، والإماراتيين خصوصًا إلى التضامن مع «ولد الديرة»، معنويًا وماليًا كون نسبه يعود إلى أب كويتي، وأم إماراتية، وامتهانه الفن بالأساس متأثر بعدد من أقاربه الإماراتيين، ومنهم الفنان والإعلامي جمال مطر