EN
  • تاريخ النشر: 22 نوفمبر, 2011

هيفاء تدعو الله أن يحفظ مصر وأهلها واكد يسعف جرحى التحرير.. وعمرو مصطفى يصفهم بـ"المفسدين"

هيفاء وعمرو اكد وعمرو مصطفى

هيفاء وعمرو اكد وعمرو مصطفى

مواقف متباينة للفنانين المصريين إزاء الأحداث التي يشهدها ميدان التحرير منذ أيام، بين مؤيدٍ لها ومطالبٍ للمجلس العسكري بضرورة الوفاء بتعهداته وتسليم السلطة للمدنيين، وبين رافضٍ لها

تباينت مواقف الفنانين المصريين إزاء الأحداث التي يشهدها ميدان التحرير منذ أيام، بين مؤيدٍ لها ومطالبٍ للمجلس العسكري بضرورة الوفاء بتعهداته وتسليم السلطة للمدنيين، وبين رافضٍ لها بشدة حتى وصل إلى حد وصف المعتصمين بالميدان بـ"المفسدين في الأرض".

وفي هذا السياق، وجَّه فنانون رسالة قوية إلى المجلس العسكري للتعبير ن غضبهم من الاستعمال المفرط للقوة ضد المتظاهرين داخل ميدان التحرير، كما يمكث الفنان عمرو واكد في المستشفى الميداني لإسعاف الجرحى.

وقالت الفنانة بسمة، في تصريح خاص لـmbc.net، إنها تدعو المجلس العسكري إلى مغادرة السلطة خلال هذه الأيام، وإلا سيلقى مصير مبارك. وشددت على أنها لن تغادر ميدان التحرير إلا بعدما يسلم الجيش السلطة لإدارة مدنية منتخبة.

ودعت الفنانة بسمة جموع الشعب المصري إلى الاتفاق على أسماء وطنية لتشكيل حكومة إنقاذ وطني تقود البلاد في هذه المرحلة الصعبة.

فيما قالت المنتجة والممثلة إسعاد يونس: "رأيت في ميدان التحرير ما لم أره في ثلاثين سنة ماضية ولا خلال أحداث يناير وفبراير الماضيينمؤكدةً أن ما يحدث في ميدان التحرير يفوق الحد، ولا تستطيع العين رصده، مضيفةً: "رغم أنني كنت ضد فكرة الاعتصام، فإنه حان وقت الاعتصام لنيل حقوقنا بالقوة".

أما الفنان آسر ياسين فوصف ما يحدث في ميدان التحرير بالمهزلة، وأكد أنه مثلما قال في الماضي إنه لن يترك ميدان التحرير إلا عند رحيل مبارك؛ يقولها ثانيةً: "لن أرحل من ميدان التحرير إلا عندما يسلم الجيش السلطة لإدارة مدنية منتخبة".

فيما رأى الفنان عمرو واكد أن الجيش يتعامل مع الشعب بمنطق "الفهلوة السياسيةوفي النهاية لن يعطيَه السلطة. وأكد أنه استعظم ثورة 25 يناير من جديد الآن عندما رأى تلك الحشود في الميدان.

وأكد أنه موجود في المستشفى الميداني بالتحرير ولن يغادرها أبدًا. ووصف ما يحدث حوله في الميدان من جانب الشرطة بالشيء المقزز؛ فلا يُعقل أن تكون هناك سيارة إسعاف كل 3 ثوان؛ فهذا كسر لكل الأرقام.

ولفت واكد إلى أنه كان من دعاة مقاطعة الانتخابات المقبلة؛ لأنها لن تؤدي إلى شيء، داعيًا إلى تشكيل برلمان شعبي يوافق عليه معظم الأطياف وتشكيل حكومة إنقاذ وطني.

ودخلت المطربة اللبنانية هيفاء وهبي على الخط، معربةً عن قلقها بسبب الأحداث التي تشهدها مصر. وكتبت في الحساب الخاص بها على موقع "تويتر": " اللهم احمِ مصر وأهلها الطيبين.. واجعلها دومًا بلد الأمن والأمان".

ورغم أن هذه الأحداث تأتي متزامنةً مع عيد الاستقلال الذي يحتفل بها المغاربة، فإنها لم تفوت الفرصة لتهنئتهم، فوضعت صورة لها على صفحتها بـ"فيس بوك" وهي ترتدي الزي المغربي في إحدى المناسبات، وقالت: "عيد استقلال سعيد للمغرب؛ للشعب الطيب وأروع معجبين، وأنا متشوقة لرؤيتكم قريبًا".

وفي المقابل، وصف الفنان عمرو مصطفى معتصمي ميدان التحرير، على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"؛ بـ"المفسدين في الأرضحسب تعبيره.

واستشهد مصطفى بآية من القرآن الكريم رسالةً إلى معتصمي التحرير؛ حيث قال: "رسالة إلى معتصمي ميدان التحرير.. قول الله تعالى: (وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ لا تُفْسِدُوا فِي الأَرْضِ قَالُوا إِنَّمَا نَحْنُ مُصْلِحُونَ * أَلا إِنَّهُمْ هُمْ الْمُفْسِدُونَ وَلَكِنْ لا يَشْعُرُونَ).