EN
  • تاريخ النشر: 01 مايو, 2012

تغليف تابوت الفنانة بالأسمنت خوفا من السرقة هيوستن أوصت بدفن جثمانها مع مجوهرات بـ 750 ألف دولار

هيوستن مع والدتها وأخيها في العام 1998

هيوستن مع والدتها وأخيها في العام 1998

قررت أسرة المغنية الأمريكية الراحلة ويتني هيوستن، تغليف تابوتها بالأسمنت

  • تاريخ النشر: 01 مايو, 2012

تغليف تابوت الفنانة بالأسمنت خوفا من السرقة هيوستن أوصت بدفن جثمانها مع مجوهرات بـ 750 ألف دولار

قررت أسرة المغنية الأمريكية الراحلة ويتني هيوستن، تغليف تابوتها بالأسمنت؛ نظرا لأن الفنانة كانت قد طلبت أن تدفن وهي مرتدية مجوهرات ماسية بقيمة 750 ألف دولار.

وبما أن والدة هيوستن لا تستطيع تحمل تكاليف وضع حراسة طوال النهار على قبر الراحلة، فكان قرار وضع الأسمنت صائبا بالنسبة للعائلة.

وكانت هيوستن قد دفنت وهي مرتدية أقراطا و"بروش" من الألماس بقيمة 750 ألف دولار، كجزء من وصيتها الأخيرة.

وقال مقرب من العائلة لصحيفة "دايلي ستارإن وضع الأسمنت حول التابوت يجعل السرقة مستحيلة، ولو تم استخدام معدات متطورة، فإن انكشاف أمر لسرقة سيتم؛ نظرا لصعوبة عملية التنفيذ بصمت.

وفي السياق نفسه، أعلنت والدة هيوستن نيتها إصدار كتاب حول حياة المغنية والممثلة الراحلة بحلوها ومرها، نظرا لانتشار شائعات عديدة حامت حول فترة تعاطيها المخدرات.

وسيتطرق الكتاب أيضا إلى علاقتها مع زوجها بوبي براون، الذي يتهمه الرأي العام بتعريف هيوستن على عالم الكوكايين والمخدرات، وذكرت وسائل الإعلام أن الوالدة قد تجني رقما مليونيّا من شركات النشر.