EN
  • تاريخ النشر: 20 مارس, 2012

نجمات لبنان في مرمى الإخوان

fan article

كل يوم، تشهد الساحة الفنية المصرية تصريحًا مثيرًا للجدل.. منذ أيام، خرج منتمين إلى الجماعة الإسلامية يطالب باستبعاد الفنانات اللبنانيات من المحروسة.

  • تاريخ النشر: 20 مارس, 2012

نجمات لبنان في مرمى الإخوان

 إذا كانت مخاوف الوسط الفني في مصر لا تتوقف منذ صعود التيارات الدينية إلى سدّة الحكم؛ فيبدو أن الأمر سيكون أصعب بالنسبة إلى الفنانات اللبنانيات العاملات في القاهرة، خصوصًا بعدما طالب أحد دعاة الفن الملتزم إلى استبعادهن من المحروسة، في ندوة تناولت حرية الإبداع، استضافتها «ساقية الصاوي» منذ أيام.. خرجت تلك العبارة التي لم ينتبه إليها كثيرون باستثناء صحيفة «التحرير». المحاضر المنتمي إلى جماعة الإخوان المسلمين فاضل سليمان، قال إنه يحترم فنّ أم كلثوم، في إشارةٍ إلى أنّ الإسلاميين لا يحرّمون الفن بالمطلق، لكنه أردف قائلاً: «لدينا الآن هيفا تافهة وهبلة».

واستنكر وجود مغنيات مثل نيكول سابا ومروى على الساحة المصرية، في إشارة إلى جرأة أعمالهما؛ علمًا أنّها المرة الأولى التي يدين فيها ممثل للجماعة التي تسيطر حاليًّا على البرلمان، أسماءً محددة من الوسط الفني، سواء كانت مصرية أو من جنسيات أخرى، لكن التركيز على أسماء فنانات لبنانيات يشير إلى رفض تام لما تقدمه معظم هؤلاء في السينما المصرية والغناء أيضًا.

وهنا، يصبح السؤال: هل ستؤدي الانتقادات الإخوانية حتى لو جاءت من متحدث واحد فقط إلى ضغوط على المنتجين المصريين للحد من الاستعانة بالفنانات اللبنانيات، تجنبًا لأية أزمات يتوقعها الجميع؟ وخصوصًا بعدما بدأ طرد الفنانين من مواقع التصوير، كما حدث مع فريق مسلسل «ذات» داخل جامعة «عين شمس»، أو كما حصل أخيرًا عندما منع فريق مسلسل «ستر وغطا» من دخول مسجد «السيدة نفيسة».

بالتأكيد، ستكون الفترة المقبلة اختبارًا حقيقيًّا للرد على هذا السؤال، خصوصًا أنّ الطلب على الفنانات اللبنانيات لم يعد بالكثافة المعتادة في الفترة الأخيرة. ولا يمكن ربط ذلك بالظروف الإنتاجية؛ لأن السوق يشهد انتعاشًا كبيرًا هذه الأيام.

هكذا، لم يبدأ تصوير مسلسل هيفاء وهبي المعلن عنه منذ عامين، ولن يدخل السباق المقبل، ولم ترشح النجمة اللبنانية لعمل سينمائي بعد «دكان شحاتة».

أما نيكول سابا الأكثر انتشارًا في مصر، فأعلنت نيتها تقديم برنامج تلفزيوني من دون كلام عن فيلم أو مسلسل. أما الوحيدة التي تؤدي بطولة عمل تلفزيوني حاليًّا فهي رولا سعد، في مسلسل «البحر والعطشانة»، لكن سعد لا تعد من النجمات اللبنانيات اللاتي يتمتعن بشعبية في مصر.

على أية حال، مقياس الشعبية برمّته أصبح محل اختبار بعدما زادت الضغوط على الوسط الفني المصري ليسير أصحابه في طريق وعر مليء بالألغام.

* نقلاً عن صحيفة الأخبار اللبنانية