EN
  • تاريخ النشر: 26 مارس, 2012

"البلكيمي" قال إن النبأ أساء لسمعته نائب سلفي يقدم بلاغًا إلى النائب العام ضد فنانة مصرية بسبب شائعة زواجهما

النائب البلكيمي نفى زواجه الفنانة سما المصري

النائب البلكيمي نفى زواجه الفنانة سما المصري

النائب أنور البلكيمي يواجه شائعات زواجه الفنانة سما المصري ببلاغ إلى النائب العام ضدها.

  • تاريخ النشر: 26 مارس, 2012

"البلكيمي" قال إن النبأ أساء لسمعته نائب سلفي يقدم بلاغًا إلى النائب العام ضد فنانة مصرية بسبب شائعة زواجهما

تقدَّم نائب سلفي مصري ببلاغ إلى النائب العام في مصر المستشار عبد المجيد محمود ضد الفنانة سما المصري، بعد انتشار شائعة زواجهما سرًّا في وسائل الإعلام.

وطالب النائب أنور البلكيمي، في بلاغه الذي تناقلته وسائل إعلام مصرية، الاثنين 26 مارس /آذار؛ بضرورة اتخاذ كافة الإجراءات القانونية تجاه الفنانة؛ "لادعائها" افتراءات كاذبة أساءت له ونالت من سمعته وكرامته، خصوصًا أنه عضو بمجلس شورى الدعوة السلفية بالإسكندرية وعضو بمجلس الشعب.

كما تقدَّم النائب ببلاغ آخر طالب فيه باتخاذ كافة الإجراءات القانونية اللازمة ضد الدكتور محمد عبد الخالق البديوي بصفته مالك مستشفى "سلمى" التخصصي بحي العجوزة محافظة الجيزة؛ لمخالفته أحكام المادة 310 عقوبات، وإفشائه سره واستغلاله في الدعاية والترويج لمستشفاه الخاص.

واتهم البلكيمي، في بلاغه، مدير المستشفى بالتقصير حين تركه يخرج من المستشفى بعد إجرائه عملية تجميل في أنفه قبل 24 ساعة، وهي المدة اللازمة للإفاقة والوعي الكامل.

كانت لجنة الشؤون الدستورية والتشريعية بمجلس الشعب قد وافقت، في اجتماع مغلق يوم الأحد قبل الماضي؛ على رفع الحصانة البرلمانية عن نائب حزب "النور" السلفي أنور البلكيمي، على خلفية ما نُسب إليه من تقديم بلاغ كاذب بعد إجرائه عملية تجميل في أنفه ثم ادعائه بأن مجهولين اعتدَوا عليه وسرقوا 100 ألف جنيه منه.

يُذكر أن الفنانة المصرية سما المصري قد قالت، في تصريحات سابقة، إن الخبر الذي نشرته مواقع وصحف مصرية عن زواجها النائبَ البلكيمي سبَّب لها مشكلات شخصية وأسرية.

ورفضت، في الوقت نفسه، التعليق على مدى صحة الخبر، معتبرةً أنه ليس من حق أحد أن يسألها عن تفاصيل تتعلق بزوجها؛ لأنه شأن خاص بها.

وأثارت سما المصري الجدل بفيلمها "على واحدة ونص" الذي يُعرض حاليًّا وانتقده صحفيون مصريون، معتبرين أنه يسيء لهم؛ حيث جسدت سما شخصية صحفية تواجه مشكلات وضغوطًا، فلجأت إلى العمل راقصة في ملهى ليلي.