EN
  • تاريخ النشر: 13 يناير, 2012

اعترفت بأنها تمردت على أمها لتصبح مغنية مشاعل: أتحدى أي مطربة تنافسني في الغناء باللهجة الخليجية

مشاعل تجد نفسها في الغناء باللهجة الخليجية

مشاعل تجد نفسها في الغناء باللهجة الخليجية

الفنانة مشاعل اعترفت بأنها وقفت ضد رغبة والدتها التي كانت ترفض دخولها عالم الطرب والغناء

  • تاريخ النشر: 13 يناير, 2012

اعترفت بأنها تمردت على أمها لتصبح مغنية مشاعل: أتحدى أي مطربة تنافسني في الغناء باللهجة الخليجية

اعترفت الفنانة مشاعل بأنها وقفت ضد رغبة والدتها التي كانت ترفض دخولها عالم الطرب والغناء، وأنها تمنت لها الزواج وتكوين أسرة.

وبينما تحدت مشاعل أي مطربة أن تغني مثلها باللهجة الخليجية، اعترفت بأنها لا تجيد الغناء اللبناني كونها نشأت وعاشت في السعودية منذ أن كان عمرها 3 أشهر.

وقالت مشاعل: أمي وقفت في وجهي كي لا أصبح مطربة، فهي لم تجد الأمر مستحبا أن أغني، وكان حلمها أن أكون فتاة عادية لي بيتي وأولادي.

وأضافت أنها ليست متمردة بقدر ما تحب أن تكون مسؤولة عن نفسها وتحب أن تفرض رأيها، مشيرة إلى أن إقناعها صعب جدا "لأنها أكثر من عنيدةحسب ما ذكرت مجلة "اليقظة" الصادرة هذا الأسبوع.

وقالت: "نحن اللبنانيين نلبس كما نريد ونظهر كيفما نريد دون تعليقات لكن أمي كان لديها تقاليد نجد، وأنا تربيت عليها وصارت جزءا مني وحتى لو عشت في لبنان سأبقى متمسكة بعاداتي الصحراوية التي نشأت عليها".

وعن حياتها العاطفية قالت مشاعل: "الحب ليس حراما، لكن لا يوجد فتى أحلام ولا يوجد أبو حصان أبيض أو أحمر، وعمري لم أره ولم أتخيله لا في الواقع ولا في الحلم".

وأضافت: "ربما الحب عندي يتجسد في سي السيد، وأنا أرسم سي السيد في مخيلتي وليس أبو حصان أبيض، فأنا أريد سي السيد حتى يكون أقوى مني لأن القوي يحب  القوي".

واعترفت مشاعل بأنها لا تجيد الغناء باللهجة اللبنانية قائلة: "لدى أغنية لبنانية وكنت أحب أن أقدم أغنية من كلماتي وألحاني وكان من المفترض أن تكون في ألبومي الأول لكن لا أعرف ماذا فعل الموزع ولم أستطع ضمها إلى الألبوم، وبعد ذلك أخذت قراري بالغناء فقط للرحابنة".

وتابعت: "أعترف بأنني أغني الخليجي الأصيل وليس للهجة البيضاء ولا أجد نفسي قادرة على إعطاء اللهجة اللبنانية كامل حقها لأنني لا أتقنها جيدا.. بصراحة لا أعرف أن أغني لبنانيا".

وأشارت إلى أنها تربت في السعودية منذ أن كان عمرها 3 أشهر وكبرت على الأغاني الخليجية، وقالت: هذه هي نشأتي وتربيتي الفنية، وبالمناسبة لدينا في العائلة أصوات جميلة وأمي لها صوت جميل طالما غنت لي في صغري أغاني لفيروز وتعلقت بهذا الأغاني التي كنت أسمعها وأنا في السرير".

وتابعت بقولها: "إلا أنني أبقى متقنة للون الخليجي وأعرف كيف أفرد عضلاتي وواثقة بما أغني ولا أحد يقدر يقف أمامي".