EN
  • تاريخ النشر: 02 يونيو, 2012

مشاعل سندريلا آخر زمن.. ونقولا الزوج المثالي

fan article

في «بغازله»، تطلّ المغنية اللبنانية في موقع يغصّ بالأكسسوارات القديمة والجديدة، ساعيةً إلى تقليد النجمة الراحلة سعاد حسني. أما نقولا سعادة نخلة فيجسّد شخصية الشريك الظريف ولا يخجل من قول «بحبك».

  • تاريخ النشر: 02 يونيو, 2012

مشاعل سندريلا آخر زمن.. ونقولا الزوج المثالي

(هناء جلاد) تعود المخرجة اللبنانية رندلى قديح بكليب جديد لمشاعل. المغنية اللبنانية المقيمة في السعودية تطلّ بهيئة «السندريلا» سعاد حسني في كليب الأغنية الخليجية «بغازله» (كتب كلماتها خالد العوض، ولحّنها عصام كمال، ووزّعها مهند خضر، وأنتجتها «بلاتينوم ريكوردز» من مجموعة MBC). يحكي الشريط قصة غزل ملوّن بطيف السندريلا الراحلة وفيلمها الخالد «خلّي بالك من زوزو». يبدأ مع أغنية «ياه، ياه، يا واد يا تقيل، يا مشيّبني...» وتطلّ مشاعل في موقع يغص بالأكسسوارات. هذه المرة، جنحت "قديح" نحو أكسسوارات هي خليط بين قطع أثاث قديمة مثل جهاز الراديو والتلفزيون، وأخرى «مودرن» كالمفروشات وورق الجدران.

رموش اصطناعية تكحل عيون مشاعل التي اختارت ماكياجاً قوي الألوان بلمسات خبير التجميل اللبناني طه. أما الملابس، فمستوحاة من موضة الستينيات مع تسريحات شعر استثنائية من صالون رواد خوري، إضافة الى أحذية تطغى عليها الغرابة. تلك هي طريقة رندلى قديح في تعبئة الشواغر بحيث لا تترك للعين متنفساً، وخصوصاً أنّها تقطّع المشاهد وتصلها بعضها ببعض من موقع الى آخر عبر حبكة خاصة.

بعد أن نسمع مشاعل تشكو مع صديقاتها إهمال خطيبها إياها «بغازله وبمشي وراه ...»، تطير رندلى على الفور الى سلسلة مشاهد أخرى. تظهر مشاعل في لوك ثان أقوى من الأول، حيث اللون الأحمر سيد الموقف، كما الماكياج الفاقع والتسريحة العجيبة. وتتوالى اللوكات لتصير أربعة تجمعها شكوى الصبية، الى أن تأتيها فكرة من وحي الخيال: جهاز تحكم عن بعد تسيّر به حبيبها وتدفعه الى تصرفات مجنونة.

هكذا تنتقم منه وتضحك. دوامة الألوان ومواقع التصوير المتعددة لم تسعف قديح في تقديم أي جديد إلا فكرة واحدة ذكية، إذ تجنّد الإشارات التعبيرية (Smiley Face)  التي تستخدم في غرف المحادثة عبر الإنترنت لمصلحة نقل أحاسيس مشاعل خلال التصوير.

* نقلا عن صحيفة الأخبار اللبنانية